المديريات

مديرية صدد

القائمة الرئيسية

 الصفحة الأولى

 عقيدتنا
· المحاضرات العشر
· نشوء الأمم
· الاسلام في رسالتيه
· مقالات في العقيدة

 مقالات مختارة
· تاريخية
· ساسية
· اجتماعية
· من الأصدقاء
· مقالات عن حمص
· مقالات عن سوريا
· مقالات عن الحزب

 معرض الصور
· صور من أحياء حمص القديمة
· صور من الأرشيف لحمص
· صور حديثة لحمص
· صور من المديريات

 معرض الفيديو

 متحف حمص
· صور لتحف حمص
· وثائق من حمص

 الأخبار
· أخبار حمص
· أخبار الأمة
· أخبار منفذية حمص
· أخبار الحزب السوري القومي الاجتماعي

 للاتصال بنا
· للاتصال بنا
· للتعريف بنا
· لارسال خبر

 أرشيف
· أرشيف المقالات

 خريطة الموقع
· خريطة الموقع

من صور المعرض

حفرة أقبية الكتلة الشرقية في شارع القوتلي وتظهر المياة التي نبعت من الساقية القديمة
حفرة أقبية الكتلة ال ...

تابوت الرستن 2
تابوت الرستن 2

بيت حمصي من بداية القرن العشرين
بيت حمصي من بداية ال ...

معرض الصور

عداد الموقع

تم استعراض
1714684
صفحة للعرض منذ 1 أذار 2009

من يتصفح الأن

يوجد حاليا, 12 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

خميس الحلاوات وخميس المشايخ في حمص
أرسلت بواسطة nsemaan في الخميس 26 أذار 2009
مقالات اجتماعية

مقالات اجتماعية

خميس الحلاوات وخميس المشايخ في حمص

 

   كثرت حتى أصبحت لا تخفي على كل من يمر في أسواق حمص اليوم قواميع الحلاوة الخبزية بألوانها الحمراء والبيضاء وتهافت الناس على شراء البعض منها فقد حول بعض التجار حوانيتهم بالكامل لبيع هذا الصنف فقط من الحلاوات وتجاوزوا حدود الدكان فوصلوا إلى نصف الطريق بمعروضاتهم وبقولهم المعتاد ( الله يرحم الأموات كانوا يحبو الحلاوات ) .. لما لا فهو الموسم المنتظر وهو المؤشر بأن الخميس الذي يليه هو خميس المشايخ الذي يحتفل فيه اخوتنا المسلمون بطقوس خاصة ويكون المسيحيون الشرقيون يحتفلون في نفس الوقت بخميس الجسد


واليوم في 2 / 4 / 2002 الذي يصادف خميس الجسد وخميس المشايخ رأينا من المفيد تسليط الضوء على هذا العيد الشهير الذي تنفرد بالاحتفال به وممارسة طقوسه مدينتي حمص والقدس وبشكل بسيط قرية برزة قرب دمشق كما يقول السيدان المؤرخان محمود سباعي ونعيم زهراوي في كتابهما حمص دراسة وثائقية .
ماذا عن خميس المشايخ 
 هو أحد الخميسات أو( الخمسانات ) السبعة التي يحتفل فيها الاخوة المسلمون في حمص . وتوقيت أولها مرتبط حكماً ( باثنين الراهب ) أي ببدء الصوم الكبير عند المسيحيين الشرقيين بحيث يكون آخرها وأعظمها بهجة وإثارة خميس المشايخ بنفس توقيت خميس الآلام العظيم عند المسيحيين أي خميس ما قبل عيد الفصح. لكن وكما هو معروف فإن توقيت عيد الفصح الشرقي متحول يتغير من سنة إلى سنة فهو محدد كنسياً بقاعدة أقرها مجمع المقدس بأنة يتم في الأحد الأول بعد أول قمر بدر بعد الاعتدال الربيعي الشرقي أي 21 آذار شرقي وقد اتبع اخوتنا المسلمين في حمص والقدس نفس القاعدة لتحديد موعد الخمسانات السبعة المواكبة للصوم وتحديد يوم البداية أي الخميس الذي يلي (اثنين الراهب).
وعلى سبيل الطرفة نذكر أنه حدث مرةً عندما كان الحوار محتدماً بين فريقين من المسيحيين الشرقيين والغربيين حول توحيد العيدين، قال أحد الشرقيين : دعونا نتشاور مع اخوتنا المسلمين لعلهم لا يريدون تعديل توقيت خميس المشايخ فقد يصبح للحوار شروط أخرى ...!
أما (الخمسانات) السبع كما يسميها الحمصيون فهي :
 خميس التايه (الضايع) –خميس الشعنونة – خميس المجنونة – خميس القطاط ( القطط ) – خميس النبات – خميس الأموات ( الحلاوات ) – خميس المشايخ أو خميس البيض .

قبل القرن التاسع عشر كانت العادة أن تقام حلقات الذكر وصلوات خميس المشايخ في جامع الفضايل لكن دون مسير أو تظاهر أما مع بدايات القرن التاسع عشر فقد بدء بتنظيم مسيرة خميس المشايخ المشهورة فكانت تنطلق من جامع بيت طليمات (الفضايل ) المقابل لمدخل كنيسة الأربعين الغربي ( المدخل الجنوبي للكنيسة لم يحدث إلا في عام 1920 ) حيث يتجمع المشايخ وينطلقون بالموكب إلى مقام (العبريني ) شرق حي الزهراء على طريق زيدل أما في الربع الأخير من القرن التاسع عشر فقد بقي المسير من نفس المنطلق لكنه تحول إلى قرية بابا عمرو إلى مقام (عمرو بن معد يكرب الزبيدي ) الموجود في القرية التي تحمل اسمه .. ولكن وبعد فترة ونتيجة لبعض الخلافات بين منظمي الموكب أصبح الانطلاق يتم من عدة مواقع في البلدة فكل شيخ أصبح ينطلق بموكبه من زاويته الخاصة مع أتباعه ومريديه باتجاه بابا عمرو ثم أضيف يوم الجمعة إلى الاحتفال ليصبح مهرجان كبير مدته يومين يؤم خلاله حمص أكثر من ضعف عدد سكانها قادمين من الريف والمدن السورية واللبنانية فتزداد الحركة التجارية ويستفيد التجار والباعة ويتمتع الأهلون بالمهرجان ودام الحال على هذا المنوال إلى عام 1948 حين اتفق الشيخ سعد الدين الجيباوي والشيخ عبدالله جندل على عدم الخروج بذلك الموسم لأسباب ليس لنا أن نذكرها هنا وخرجا في نزهة خارج البلد منعاً للإحراج وبدأ المهرجان _ بامتناعهما عن رعايته_ بالضعف والتناقص حتى عام 1954 فلم يخرج فيه في ذلك العام إلا بعض خلفاء المشايخ وبشكل بسيط محدود ولم يعودوا إليها بعد ذلك أبداً وبذلك تكون حمص قد أسدلت الستار على أعظم مهرجان شعبي وموسم اقتصادي خاص بها

 

(للمزيد راجع كتاب السباعي والزهراوي حمص دراسة وثائقية ج1 وكتاب أعياد الربيع في حمص لجان أيف جيلون ترجمة زياد خاشوق )

 

المواضيع المرتبطة
مقالات اجتماعية


باب أي حارة يقصدون

خميس النبات أو خميس القلعة


مقالات تاريخية


إضاءة جديدة على اسم ( سوريا )

الأباطرة الحمصيون في روما

أيها التاريخ هل أحكامك دوماً منصفة؟ 2

أيها التاريخ هل أحكامك دوماً منصفة ؟

كليوباترا السورية

ماني والمانوية ( الزندقة )


مقالات عن حمص


شي عن حمص

حِمص أم حُمص

أسماء المحافظين الذين توالوا على إدارة محافظة حمص ..!

حمص والعقارب

قضية ضريح الخليفة عمر بن عبد العزيز

ستيف جوبس حمصي الدم والنسب

الأربعاء في حمص

أعراض الجوية شاذة في تاريخ مدينة حمص

المسكوكات الحمصية عبر التاريخ

مناطق ونواحي وقرى ومزارع محافظة حمص

قاموع الهرمل

تدمر وحمص أو حمص دون تدمر

أورانيوس أنطونينوس الحمصي: إمبراطور روماني من المدينة المجاورة لتدمر والعملة


مقالات عن سوريا


السيدة نازك العابد



"خميس الحلاوات وخميس المشايخ في حمص" | دخول/تسجيل عضو | 0 تعليقات
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل
 

دخول

الكنية

كلمة المرور

لم تسجل بعد؟ تستطيع التسجيل. بعد التسجيل يمكنك تغيير شكل الموقع, والتحكم في التعليقات وإرسال تعليقات بإسمك.

روابط ذات صلة

· زيادة حول مقالات عن سوريا
· الأخبار بواسطة nsemaan


أكثر مقال قراءة عن مقالات عن سوريا:
باب أي حارة يقصدون

تقييم المقال

المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات


 صفحة للطباعة صفحة للطباعة






انشاء الصفحة: 0.27 ثانية
صفحات اخرى في الموقع: قضية ضريح الخليفة عمر بن عبد العزيز | حمص والعقارب | ولم يتمكن منه المنافقون | ما الذي دفعني لانشاء الحزب | بين الجمود والارتقاء | الفصل السّابع : الإثم الكنعانيّ | قاموع الهرمل | السيدة نازك العابد | الحزب السوري القومي الاجتماعي أسباب نشأته | الهروب الكبير من معتقل أنصار | الأباطرة الحمصيون في روما | كتاب المحاضرات العشر | حاربنا العروبة الوهمية لنقيم العروبة الواقعية | الفصل الرّابع : الاجتماع البشريّ | مبادىء أساية بالتربية القومية | ضايعة الطاسة | الفصل الثّالث : الأرض وجغرافيتها | المحاضرة الثامنة | (من الفرات إلى النيل.)حدود توراتية .. أم أوهام عروبية ..؟ | سد خربقة 2000 عام ومازال صامداً | حِمص أم حُمص | مستندات وهوامش نشوء الأمم | المحاضرة الخامسة | الفصل الثّاني : السّلائل البشريّة | العُروبة الدّينية والدّعاوات الأجنبيّة | الفهم المغلق | الفصل الخامس : المجتمع وتطوّره | منفذية حمص تقيم احتفال ضخما بذكرى التأسيس | أعراض الجوية شاذة في تاريخ مدينة حمص | باب أي حارة يقصدون | أيتها الشبيبة السورية الى الأمام | مدار الخلاف بين المحمدية والمسيحية | المحاضرة الرابعة | لماذا العراق ..؟ | خرقاء ذات نيفة | المحاضرة الثانية | شي عن حمص | نصوص المحمديّة كدولة | أسماء المحافظين الذين توالوا على إدارة محافظة حمص ..! | الزعيم أنطون سعادة في سطور | الدين والدولة | أيها التاريخ هل أحكامك دوماً منصفة؟ 2 | المحاضرة الأولى | تأويل الجاهلين | المحاضرة السابعة | بين الهوس والتديّن | المحاضرة الثالثة | المحاضرة التاسعة | العُروبة الزائفة والعروبة الصحيحة | ليس من علم كمن لا يعلم |
[ المزيد من الصفحات ]