المديريات

مديرية صدد

القائمة الرئيسية

 الصفحة الأولى

 عقيدتنا
· المحاضرات العشر
· نشوء الأمم
· الاسلام في رسالتيه
· مقالات في العقيدة

 مقالات مختارة
· تاريخية
· ساسية
· اجتماعية
· من الأصدقاء
· مقالات عن حمص
· مقالات عن سوريا
· مقالات عن الحزب

 معرض الصور
· صور من أحياء حمص القديمة
· صور من الأرشيف لحمص
· صور حديثة لحمص
· صور من المديريات

 معرض الفيديو

 متحف حمص
· صور لتحف حمص
· وثائق من حمص

 الأخبار
· أخبار حمص
· أخبار الأمة
· أخبار منفذية حمص
· أخبار الحزب السوري القومي الاجتماعي

 للاتصال بنا
· للاتصال بنا
· للتعريف بنا
· لارسال خبر

 أرشيف
· أرشيف المقالات

 خريطة الموقع
· خريطة الموقع

من صور المعرض

حمام العصياتي
حمام العصياتي

فرع من أسواق حمص المسقوفة
فرع من أسواق حمص الم ...

حمص القديمة1
حمص القديمة1

معرض الصور

عداد الموقع

تم استعراض
3057632
صفحة للعرض منذ 1 أذار 2009

من يتصفح الأن

يوجد حاليا, ضيف/ضيوف عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

الهروب الكبير من معتقل أنصار
أرسلت بواسطة m.semaan في الجمعة 26 أب 2011
أخبار الحزب

أخبار الحزب


لم يمضِ على غزوهم للبنان أكثر من شهر واحد حتى عمد الإسرائيليون الى إنشاء معتقل قرب قرية أنصار الجنوبية حيث زجوا فيه عدة آلاف من المعتقلين الذين كانت غالبيتهم من اللبنانيين والفلسطينيين. 

الشهيد عاطف الدنف أعتقل من قبل جنود العدو الإسرائيلي في ربيع 1983 حيث ارسل الى معتقل انصار لينضم هناك الى غيره من المعتقلين من مختلف المنظمات والأحزاب القومية واليسارية.

لقد راودت فكرة الهروب من معتقل أنصار رأس الشهيد عاطف الدنف منذ اليوم الأول على اعتقاله.  لذلك حول تسويق فكرته مع المعتقلين الآخرين المتواجدين في الخيمة معه وكانوا ينتمون بصورة خاصة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وجبهة التحرير العربية التي كان يمولها البعث العراقي.
 



 


بعد أن اختمرت فكرة حفر نفق يصل الخيمة بخارج الأسلاك الشائكة التي تحيط المعتقل ووضعت خطتها، باشر المعتقلون في تلك الخيمة عملية الحفر فعلياً.  لقد كان الخطة ان يتناوب المعتقلون على عملية الحفر بالأدوات التي يمكن أن يستطيعون الحصول عليها مثل السكاكين او الملاعق او الشوك.  لقد كان كلاً منهم يربط سرواله من اسفل ساقه حيث يصبح بالإمكان وضع التراب الناتج عن عملية الحفر في السروال وإفراغه خارج خيمتهم بصورة خافية عن أعين حراسهم من جنود العدو.

كانت عملية الحفر قد قطعت شوطاً كبيراً عندما طرح المعتقلون من جبهة التحرير العربية مسألة الأولوية في عملية الهروب عند إنتهاء عملية الحفر وارادوا ان تكون الأولوية لهم.  عندما لم تحصل الموافقة على ذلك الأمر وشى احدهم احدهم الى الحراس الإسرائيليين عن العملية.

بعد اكتشاف العملية من قبل الإسرائيليين، دعي المعتقلون في الخيمة للخروج منها لمواجهة الضابط الإسرائيلي الذي جاء يحقق في تلك العملية.  لقد حصل تردد بين المعتقلين في تحمّل مسؤولية العملية أمام الضابط الإسرائيلي، مما دفع طبيب ينتمي الى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التبرع للقيام بذلك الأمر.   عندها طمأن الشهيد عاطف الدنف بقية رفاقه من المعتقلين في الخيمة معه انه صاحب الفكرة أساساً وهو وحده يتحمل مسؤوليتها.

عندما وجّه الضابط الإسرائيلي سؤالها الى المعتقلين حول من هو المسؤول عن العملية أجابه الشهيد عاطف الدنف: "أنا المسؤول، أسمي عاطف الدنف وأنتمي الى الحزب السوري القومي الإجتماعي"، ثم أضاف وقد علا الغضب وجهه وكان الشرر يتطاير من عينيه: "ليك ولا، يمكن تتفقوا مع كل الناس، يمكن  تعملوا صلح مع كل الناس، بس مش ممكن ابداً نقبل فيكم او نعمل صلح معكم وبدنا نضل نحاربكم حتى آخر نقطة دم فينا."

كانت ردة فعل الضابط الإسرائيلي على كلام الشهيد عاطف الدنف بارداً جداً، إذ أجابه: "صحتين على الذي يربح".

لقد نقل الشهيد عاطف الدنف بعد تلك الحادثة مع بعض رفاقه من المعتقلين الآخرين الى خيمة أخرى.  لم يستسلم الشهيد عاطف الدنف لما حصل لذلك قرر أن يعيد المحاولة من الخيمة الجديدة.  عندما بدأوا بعملية الحفر من جديد بالاتجاه الأقصر الى خارج المعتقل، وجدوا ان اكمال الحفر في ذلك الإتجاه مستحيل لأن الأرض كانت مردومة بالحجارة والصخور.   أمام ذلك الواقع كان عليهم ان يغيروا اتجاه الحفر حيث أنتهى النفق في مكان لم يكن ببعيد عن برج المراقبة في المعتقل.

في ليل السابع من آب 1983، عبر الشهيد عاطف الدنف مع رفاقه في تلك الخيمة النفق الذي حفروه الى خارج المعتقل بالرغم من الحراسة القوية له وبالرغم من الأنوار الكاشفة، حيث كان آخر الخارجين من النفق الشهيد نضال الحسنية.

لقد ترك الشهيد نضال الحسنية على فوهة النفق الخارجية لوحة من الكرتون كتبت عليها عبارة: "صحتين على الذي يربح".

لقد عمد الهاربون من المعتقل الى السير باتجاهات مختلفة ورشِ البهارات وراءهم من اجل تضليل الكلاب البوليسية.

لقد نجح جميع الهارين بالوصول الى بيروت بعد أيام من تاريخ هربهم من المعتقل.  كان بين الهاربين شاب فلسطيني اسمه الأول محمد حيث جاءني الى بيتي خلال حرب الجبل وروى لي التفاصيل الواردة أنفاً عن تلك العملية الشجاعة الرائعة.

 

 

 

 

المواضيع المرتبطة
من نحن


من نحن


أخبار منفذية حمص


البقاء للأمة وفاة الخوري إبراهيم بيطار‏

احتفال أول آذار في منفذية حمص

البقاء للأمة الرفيق جورج لازر

البقاء للأمة عيسى كساب

البقاء للأمة الرفيق جورج سمان

البقاء للأمة الرفيق عزت صايمة

منفذية حمص تحيي أربعين الرفيق جورج سمان

منفذية حمص تقيم احتفال ضخما بذكرى التأسيس

احتفالات آذار في منفذية حمص


أخبار الحزب


معتمدية فلسطين تحيي يوم الارض في قطاع غزة

إحتفال حاشد لمنفذية الغرب بالأول من آذار في بيصور

المنفذ العام الرفيق الشهيد سمير قناطري



"الهروب الكبير من معتقل أنصار" | دخول/تسجيل عضو | 0 تعليقات
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل
 

دخول

الكنية

كلمة المرور

لم تسجل بعد؟ تستطيع التسجيل. بعد التسجيل يمكنك تغيير شكل الموقع, والتحكم في التعليقات وإرسال تعليقات بإسمك.

روابط ذات صلة

· زيادة حول أخبار الحزب
· الأخبار بواسطة m.semaan


أكثر مقال قراءة عن أخبار الحزب:
الهروب الكبير من معتقل أنصار

تقييم المقال

المعدل: 3.75
تصويتات: 4


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات


 صفحة للطباعة صفحة للطباعة






انشاء الصفحة: 0.34 ثانية
صفحات اخرى في الموقع: ضعف الإدراك من نقص العقل | حاربنا العروبة الوهمية لنقيم العروبة الواقعية | السيدة نازك العابد | المحاضرة الأولى | ما الذي دفعني لانشاء الحزب | تاريخ بلادي هل صنعه أجدادي ؟ | (من الفرات إلى النيل.)حدود توراتية .. أم أوهام عروبية ..؟ | الأربعاء في حمص | احتفال أول آذار في منفذية حمص | كليوباترا السورية | البقاء للأمة وفاة الخوري إبراهيم بيطار‏ | ستيف جوبس حمصي الدم والنسب | البقاء للأمة الرفيق جورج لازر | الفصل الثّالث : الأرض وجغرافيتها | إحتفال حاشد لمنفذية الغرب بالأول من آذار في بيصور | العُروبة الدّينية والدّعاوات الأجنبيّة | الدين والفلسفة الاجتماعية | الأباطرة الحمصيون في روما | الفصل السّادس : نشوء الدّولة وتطوّرها | بين الجمود والارتقاء | الضلال البعيد | شيء عن سوريا | مقدمة نشوء الأمم | خميس الحلاوات وخميس المشايخ في حمص | الفصل الأوّل : نشوء النّوع البشريّ | كتاب المحاضرات العشر | تدمر وحمص أو حمص دون تدمر | البقاء للأمة عيسى كساب | ضايعة الطاسة | الفصل السّابع : الإثم الكنعانيّ | الحزب السوري القومي الاجتماعي أسباب نشأته | إلى إدوار سعادة | أيها التاريخ هل أحكامك دوماً منصفة؟ 2 | أين أنت أيها الحارث لتنقذ غزّة | المحاضرة الثالثة | بصمات الملك السوري أنطيوخوس إيبيفانس في تاريخ سوريا | خميس النبات أو خميس القلعة | كتاب نشوء الأمم | التعنتات المسيحية | في الدولة والحرب الدينية | احتفالات آذار في منفذية حمص | حمص والعقارب | المسكوكات الحمصية عبر التاريخ | ماني والمانوية ( الزندقة ) | كتاب الاسلام في رسالتيه | أورانيوس أنطونينوس الحمصي: إمبراطور روماني من المدينة المجاورة لتدمر والعملة | سد خربقة 2000 عام ومازال صامداً | المحاضرة الخامسة | الزعيم أنطون سعادة في سطور | الفصل الخامس : المجتمع وتطوّره |
[ المزيد من الصفحات ]