المديريات

مديرية صدد

القائمة الرئيسية

 الصفحة الأولى

 عقيدتنا
· المحاضرات العشر
· نشوء الأمم
· الاسلام في رسالتيه
· مقالات في العقيدة

 مقالات مختارة
· تاريخية
· ساسية
· اجتماعية
· من الأصدقاء
· مقالات عن حمص
· مقالات عن سوريا
· مقالات عن الحزب

 معرض الصور
· صور من أحياء حمص القديمة
· صور من الأرشيف لحمص
· صور حديثة لحمص
· صور من المديريات

 معرض الفيديو

 متحف حمص
· صور لتحف حمص
· وثائق من حمص

 الأخبار
· أخبار حمص
· أخبار الأمة
· أخبار منفذية حمص
· أخبار الحزب السوري القومي الاجتماعي

 للاتصال بنا
· للاتصال بنا
· للتعريف بنا
· لارسال خبر

 أرشيف
· أرشيف المقالات

 خريطة الموقع
· خريطة الموقع

من صور المعرض

حمام الباشا القسم البراني
حمام الباشا القسم ال ...

نموزج من أزقة حمص في الأحياء القديمة
نموزج من أزقة حمص في ...

صور تمثال فينوس الرخامي الذي عثر عليه أثناء حفر أساسات نادي الضباط في حمص 1
صور تمثال فينوس الرخ ...

معرض الصور

عداد الموقع

تم استعراض
3138864
صفحة للعرض منذ 1 أذار 2009

من يتصفح الأن

يوجد حاليا, ضيف/ضيوف عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

خميس النبات أو خميس القلعة
أرسلت بواسطة m.semaan في الأحد 15 شباط 2009
مقالات اجتماعية

مقالات اجتماعية
بقلم : نهاد سمعان
الخميسات السبعة أو ( الخمسانات ) كما يسميها الحمصيّون هي الخميسات التي تمر في صوم المسيحيين الذين يتبعون التقويم الشرقي وهذه الخميسات هي : 1 خميس التايه ( الضايع ) 2 خميس الشعنونة، 3 خميس المجنونة، 4 خميس القطط ( القطاط)، 5 خميس النبات ( القلعة ) 6 خميس الحلاوات ( الأموات ) 7 خميس المشايخ .

إذاً خميس النبات هو الخميس الخامس من الخميسات السبعة التي أولها في الخميس الذي يلي (إثنين الراهب) وهو بداية الصوم الكبير للمسيحيين، وآخرها هو خميس المشايخ الذي يكون حكماً في يوم خميس الجسد قبل الجمعة العظيمة .



يقول محمود السباعي بأن اسم خميس النبات أتى من عادة كان الحمصيون يمارسونها في ذلك اليوم عندما كانوا ( ينبتون ) حظوظهم بإلقاء حجر في بئر القلعة مساء ذلك اليوم، فإذا سمعوا دوياً لهذا الحجر يكون ذلك إشارة إلى أن حظهم في السنة التالية ( بيفلق الصخر ) وإذا لم يسمعوا للحجر صوت فهذا يعني أن حظهم خائب كصوت الحجر الذي رموه.

أما رضا صافي فيقول إن اسم هذا الخميس قد أخذ من طقس أكل الخس والبزر في ذلك اليوم. فعندما يتجمع الأولاد والنساء عند الجهة الغربية من قلعة حمص أمام مدخلها كتمهيد للصعود إلى أعلاها لاختبار حظهم في ( جب البخت ) كانوا يفترشون الأرض ويتسامرون ويأكلون الخس بصورة خاصة حتى يحين وقت الصعود إلى القلعة إذا إن طقوس العيد كانت تفترض اختبار الحظ عند المغيب. فيصعدون دون تنظيم إلى موقع البئر ويرمون حصاتهم أو حجرهم فيه ، وإذا لم تتمكن الفتاة من الوصول إلى حافة البئر من شدة الزحام فإنها تجيز لنفسها إرسال أحد الفتية ليرمي الحجر عنها ، ويقول عندها أثناء الرمي : ( يا بخت فلانة ) ، ثم يعود فيبلغها عن فألها .

إن تعليل التسمية بأنها جاءت من عادة أكل الخس هو أقرب إلى المنطق، كما هو حال خميس الحلاوات الذي اكتسب اسمه من عادة أكل الحلاوة على أضرحة الموتى في ذلك اليوم .    

وقد ورد في كتاب (حمص دراسة وثائقية ) للأستاذين محمود السباعي ونعيم الزهراوي بأن عادة أخرى تتم ممارستها في هذا العيد قد يكون لها علاقة بالاسم وهي أن الفتيات كن ينقعن الأزهار في الماء ويغسلن رؤوسهن بها في يوم الخميس المذكور. ويضيف السباعي أن الصبية كانوا يشكلون جماعات في الحارات ويمرون بالبيوت منادين وطالبين أزاهير من حدائقها ويقولون.  

عطونا من زهوركن حتى النبي يزوركن

سبع طبول وسبع زمور لفاطمة بنت الرسول

ثم يصيح أحدهم ( الجاجي عالسطوح .. بتعطونا ولا نروح ) فإذا أعتطهم ربة البيت شكروها وانصرفوا وإذا لم تعطهم هجوها بقولهم . ( جاجي فوق جاجي صاحبة الدار غناجي .. ) وإلى آخره من الأقاويل التي لا يصح لنا ذكرها

لكن الغريب في الأمر أن جميع المؤرخين الذين كتبوا عن هذا العيد بما فيهم الباحث الفرنسي جان إيف جيلون قد أجمعوا على أن آخر احتفال بهذا العيد كان قد تم عام 1920 ويعللون ذلك بأن فرنسا قد احتلت القلعة في ذلك العام ووضعت حامية فيها فمنعت صعود الناس إليها. لكني وجدت على صفحات جريدتنا (حمص) ما يشير إلى عدم دقة تاريخ التوقف الذي فرضه المؤرخون وقد نشرنا في زاوية ذاكرة الجريدة ( على اليمين ) هذا الدليل القاطع. 

وهو ما ورد في العدد 41 في 18 / آذار / 1928 تحت عنوان ( في خميس النبات )

المواضيع المرتبطة
مقالات اجتماعية


باب أي حارة يقصدون

خميس الحلاوات وخميس المشايخ في حمص


مقالات عن حمص


شي عن حمص

حِمص أم حُمص

أسماء المحافظين الذين توالوا على إدارة محافظة حمص ..!

حمص والعقارب

قضية ضريح الخليفة عمر بن عبد العزيز

ستيف جوبس حمصي الدم والنسب

الأربعاء في حمص

أعراض الجوية شاذة في تاريخ مدينة حمص

المسكوكات الحمصية عبر التاريخ

مناطق ونواحي وقرى ومزارع محافظة حمص

قاموع الهرمل

تدمر وحمص أو حمص دون تدمر

أورانيوس أنطونينوس الحمصي: إمبراطور روماني من المدينة المجاورة لتدمر والعملة


مقالات عن سوريا


السيدة نازك العابد



"خميس النبات أو خميس القلعة" | دخول/تسجيل عضو | 0 تعليقات
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل
 

دخول

الكنية

كلمة المرور

لم تسجل بعد؟ تستطيع التسجيل. بعد التسجيل يمكنك تغيير شكل الموقع, والتحكم في التعليقات وإرسال تعليقات بإسمك.

روابط ذات صلة

· زيادة حول مقالات عن سوريا
· الأخبار بواسطة m.semaan


أكثر مقال قراءة عن مقالات عن سوريا:
باب أي حارة يقصدون

تقييم المقال

المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات


 صفحة للطباعة صفحة للطباعة






انشاء الصفحة: 0.26 ثانية
صفحات اخرى في الموقع: كتاب الاسلام في رسالتيه | العُروبة الدّينية والدّعاوات الأجنبيّة | نصوص المحمديّة كدولة | (من الفرات إلى النيل.)حدود توراتية .. أم أوهام عروبية ..؟ | البقاء للأمة الرفيق جورج لازر | شيء عن سوريا | منفذية حمص تحيي أربعين الرفيق جورج سمان | سلسلة ملوك سوريا | مبادىء أساية بالتربية القومية | الفصل السّادس : نشوء الدّولة وتطوّرها | أورانيوس أنطونينوس الحمصي: إمبراطور روماني من المدينة المجاورة لتدمر والعملة | إضاءة جديدة على اسم ( سوريا ) | حياة الزعيم أنطون سعادة بقلم الأمين بشير موصلي | قضية ضريح الخليفة عمر بن عبد العزيز | احتفالات آذار في منفذية حمص | مقدمة نشوء الأمم | معتمدية فلسطين تحيي يوم الارض في قطاع غزة | مناطق ونواحي وقرى ومزارع محافظة حمص | أين أنت أيها الحارث لتنقذ غزّة | المحاضرة الثامنة | العُروبة كقوّة إذاعيَّة للمطامع السّيَاسية الفردية | سد خربقة 2000 عام ومازال صامداً | الأباطرة الحمصيون في روما | المنفذ العام الرفيق الشهيد سمير قناطري | البقاء للأمة عيسى كساب | باب أي حارة يقصدون | كليوباترا السورية | تدمر وحمص أو حمص دون تدمر | مستندات وهوامش نشوء الأمم | أعراض الجوية شاذة في تاريخ مدينة حمص | حِمص أم حُمص | احتفال أول آذار في منفذية حمص | كتاب المحاضرات العشر | العُروبة الزائفة والعروبة الصحيحة | الزعيم أنطون سعادة في سطور | إحتفال حاشد لمنفذية الغرب بالأول من آذار في بيصور | الجهل المُطبق | إلى إدوار سعادة | المحاضرة الأولى | ليس من علم كمن لا يعلم | حاربنا العروبة الوهمية لنقيم العروبة الواقعية | الفصل الرّابع : الاجتماع البشريّ | ضعف الإدراك من نقص العقل | السيدة نازك العابد | خميس النبات أو خميس القلعة | المحاضرة السادسة | الفصل الثّالث : الأرض وجغرافيتها | بين الجمود والارتقاء | الأربعاء في حمص | خرقاء ذات نيفة |
[ المزيد من الصفحات ]