المديريات

مديرية صدد

القائمة الرئيسية

 الصفحة الأولى

 عقيدتنا
· المحاضرات العشر
· نشوء الأمم
· الاسلام في رسالتيه
· مقالات في العقيدة

 مقالات مختارة
· تاريخية
· ساسية
· اجتماعية
· من الأصدقاء
· مقالات عن حمص
· مقالات عن سوريا
· مقالات عن الحزب

 معرض الصور
· صور من أحياء حمص القديمة
· صور من الأرشيف لحمص
· صور حديثة لحمص
· صور من المديريات

 معرض الفيديو

 متحف حمص
· صور لتحف حمص
· وثائق من حمص

 الأخبار
· أخبار حمص
· أخبار الأمة
· أخبار منفذية حمص
· أخبار الحزب السوري القومي الاجتماعي

 للاتصال بنا
· للاتصال بنا
· للتعريف بنا
· لارسال خبر

 أرشيف
· أرشيف المقالات

 خريطة الموقع
· خريطة الموقع

من صور المعرض

طاقة أبو جرس بين باب الدريب وباب تدمر
طاقة أبو جرس بين باب ...

مشهد لطريق حماه من ساحة الساعة القديمة
مشهد لطريق حماه من س ...

موقع باب التركمان
موقع باب التركمان

معرض الصور

عداد الموقع

تم استعراض
3151443
صفحة للعرض منذ 1 أذار 2009

من يتصفح الأن

يوجد حاليا, ضيف/ضيوف عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

حمص والعقارب
أرسلت بواسطة m.semaan في الأثنين 16 شباط 2009
مقالات عن حمص

مقالات عن حمص

م نهاد سمعان

 لا تكاد تجد مؤرخ أو رحالة ذكر حمص المدينة في كتاباته إلا وذكر أنها مرصودة ممنوعة عن العقارب وفعلاً كلنا يعرف أنه لا وجود للعقارب في حمص بل إني خبرت هذا الأمر بنفسي حين أحضرت عقرب من منطقة مصياف في قفص وأطلقت سراحه على تربة حمص فإذا به يموت بعد أن ترنح عدة خطوات فما هو السر يا ترى؟ ومن رصد حمص؟ وما هو سر هذا الطلسم الذي بقي فاعلاً آلاف السنين

 



لقد ورد في صبح الأعشى ج 4 ص 76 في معرض الحديث عن عجائب بلاد الشام بأنه في حمص قبة تدعى قبة العقارب وهي بالقرب من مسجدها الجامع ( إذا أخذ شيء من تراب حمص وجبل بالماء وألصق بداخل تلك القبة وترك حتى يجف ويسقط بنفسه من غير أن يلقيها أحد ثم أخذت ووضع منها شيء في بيت فلا يدخله عقرب أو في قماش لا يقربه أيضاً وإذا ذر منه على عقرب أخذها مثل السكر فربما زاد عليها فقتلها بل قيل ذلك لا يختص بالقبة بل بعامة أرض البلد كذلك حتى لا يدخلها عقرب إلا مات بل لا يقرب ثياباً ولا أمتعة عليها غبارها .. )

وقال ياقوت الحموي في معجمه : ( ومن عجائب حمص صورة على باب مسجدها إلى جانب البيعة على حجر أبيض أعلاه صورة إنسان وأسفله صورة العقرب وإذا أخذ من طين أرضها وختم على تلك الصورة نفع من لدغ العقرب منفعة بينة وهو أن يشرب الملسوع منه بماء فيبرأ لوقته .

ويكرر ويؤكد هذه المقولة أغلب المؤرخين مثل ابن الفقيه والاصطخري والإدريسي ويذهب القزويني بالقول : إنه لو غسل ثوب بماء حمص لا يقرب عقرب لابسه .

لقد ذهب البعض في تعليل أمر موت العقارب في حمص بأن تربتها لا تصلح لاحتواء بيوض العقارب وذهب البعض الآخر بأن في تربة حمص نسبة من الزئبق تسبب موتها لكن ما السر في تخفيف آلام الملسوع فقد قال رحالة تركي اسمه أوليا الجلبي الذي زار حمص في القرن السابع عشر أن الآغا في حمص تكرم عليه ببعض من عجينة فيها شيء من تربة حمص فحفظها معه في ترحاله وعندما لسع عقرب مملوكاً له أسرع لتبخيره بها فزال ألمه فوراً

والآن وقد أصبحنا في بداية القرن الحادي والعشرين وقد احتضنت حمص المرصودة جامعة كبرى فيها فروع علمية عديدة من المفترض أن يجري العاملون فيها أبحاثاً مستجدة كل يوم ألم يحن الوقت ليتطوع بعضهم لإجراء بحث علمي موثوق يتحدد بنتيجته سبب موت العقارب في حمص فيكتشفون بطريقة علمية أسرار مدينهم وخصوصاً وإن هذا البحث ونتائجه قد يعود على الباحثين بعائدات مادية كبرى إذا تكلل بالنجاح

المواضيع المرتبطة
مقالات عن حمص


شي عن حمص

حِمص أم حُمص

أسماء المحافظين الذين توالوا على إدارة محافظة حمص ..!

قضية ضريح الخليفة عمر بن عبد العزيز

ستيف جوبس حمصي الدم والنسب

الأربعاء في حمص

أعراض الجوية شاذة في تاريخ مدينة حمص

المسكوكات الحمصية عبر التاريخ

مناطق ونواحي وقرى ومزارع محافظة حمص

قاموع الهرمل

تدمر وحمص أو حمص دون تدمر

أورانيوس أنطونينوس الحمصي: إمبراطور روماني من المدينة المجاورة لتدمر والعملة


مقالات تاريخية


الأباطرة الحمصيون في روما


مقالات اجتماعية


خميس النبات أو خميس القلعة

خميس الحلاوات وخميس المشايخ في حمص


مقالات عن سوريا


سد خربقة 2000 عام ومازال صامداً



"حمص والعقارب" | دخول/تسجيل عضو | 0 تعليقات
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل
 

دخول

الكنية

كلمة المرور

لم تسجل بعد؟ تستطيع التسجيل. بعد التسجيل يمكنك تغيير شكل الموقع, والتحكم في التعليقات وإرسال تعليقات بإسمك.

روابط ذات صلة

· زيادة حول مقالات عن سوريا
· الأخبار بواسطة m.semaan


أكثر مقال قراءة عن مقالات عن سوريا:
مناطق ونواحي وقرى ومزارع محافظة حمص

تقييم المقال

المعدل: 3
تصويتات: 2


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات


 صفحة للطباعة صفحة للطباعة






انشاء الصفحة: 0.47 ثانية
صفحات اخرى في الموقع: ضايعة الطاسة | بين الجمود والارتقاء | الفصل السّابع : الإثم الكنعانيّ | المحاضرة التاسعة | الدين والدولة | تدمر وحمص أو حمص دون تدمر | أعراض الجوية شاذة في تاريخ مدينة حمص | العُروبة كقوّة إذاعيَّة للمطامع السّيَاسية الفردية | الأباطرة الحمصيون في روما | ما لم يعط للجهّال | الفصل الثّالث : الأرض وجغرافيتها | إلى إدوار سعادة | شي عن حمص | بعد خمسة آلاف عام أعاد العراق استغاثته | الفهم المغلق | حياة الزعيم أنطون سعادة بقلم الأمين بشير موصلي | رسالة من حنان الله إلى نصر الله | أغراض الدين واختلاف المذاهب | صور وثائق المؤتمر السوري العام | كتاب نشوء الأمم | المحاضرة العاشرة | خميس النبات أو خميس القلعة | البقاء للأمة وفاة الخوري إبراهيم بيطار‏ | المحاضرة الخامسة | إلى أمريكا الجزيلة الاحترام .. | المنفذ العام الرفيق الشهيد سمير قناطري | سد خربقة 2000 عام ومازال صامداً | البقاء للأمة عيسى كساب | (من الفرات إلى النيل.)حدود توراتية .. أم أوهام عروبية ..؟ | احتفال أول آذار في منفذية حمص | الضلال البعيد | الهروب الكبير من معتقل أنصار | نظرة من خارج السرب هل الديمقراطية العددية مفيدة لمجتمعنا | ولم يتمكن منه المنافقون | منفذية حمص تحيي أربعين الرفيق جورج سمان | منفذية حمص تقيم احتفال ضخما بذكرى التأسيس | الأربعاء في حمص | أيها التاريخ هل أحكامك دوماً منصفة ؟ | السيدة نازك العابد | ما الذي دفعني لانشاء الحزب | باب أي حارة يقصدون | العروبة أفلست | المسكوكات الحمصية عبر التاريخ | مدار الخلاف بين المسيحية والمحمدية 2 | أسماء المحافظين الذين توالوا على إدارة محافظة حمص ..! | الخلاصة | المحاضرة السادسة | تأويل الجاهلين | ضعف الإدراك من نقص العقل | أين أنت أيها الحارث لتنقذ غزّة |
[ المزيد من الصفحات ]