المديريات

مديرية صدد

القائمة الرئيسية

 الصفحة الأولى

 عقيدتنا
· المحاضرات العشر
· نشوء الأمم
· الاسلام في رسالتيه
· مقالات في العقيدة

 مقالات مختارة
· تاريخية
· ساسية
· اجتماعية
· من الأصدقاء
· مقالات عن حمص
· مقالات عن سوريا
· مقالات عن الحزب

 معرض الصور
· صور من أحياء حمص القديمة
· صور من الأرشيف لحمص
· صور حديثة لحمص
· صور من المديريات

 معرض الفيديو

 متحف حمص
· صور لتحف حمص
· وثائق من حمص

 الأخبار
· أخبار حمص
· أخبار الأمة
· أخبار منفذية حمص
· أخبار الحزب السوري القومي الاجتماعي

 للاتصال بنا
· للاتصال بنا
· للتعريف بنا
· لارسال خبر

 أرشيف
· أرشيف المقالات

 خريطة الموقع
· خريطة الموقع

من صور المعرض

الميماس
الميماس

ما زال قائماً قرب سوق الحشيش
ما زال قائماً قرب سو ...

قلعة حمص صورة من الخمسينات
قلعة حمص صورة من الخ ...

معرض الصور

عداد الموقع

تم استعراض
3057336
صفحة للعرض منذ 1 أذار 2009

من يتصفح الأن

يوجد حاليا, ضيف/ضيوف عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

سد خربقة 2000 عام ومازال صامداً
أرسلت بواسطة nsemaan في الثلاثاء 10 أذار 2009
مقالات عن سوريا

مقالات عن سوريا

سد عظيم في وسط البادية السورية عمره أكثر من 2000 عام وما زال صامداً ( سد خربقة ) 

الجزء الأوسط من سد خربقة

لم أصدق ما أسمع حين أبلغني صديقي المهندس عبدو مرعي عن وجود هذا السد الكبير في عمق البادية .. سد عمره أكثر من ألفي عام وما زال صامداً .. من بناه يا ترى ..؟ ما هي المواد المستخدمة في إنشائه .. لم أعد أستطيع مقاومة الفضول بالرغم من مشاق الرحلة .. أصبح لا بد من المشاهدة بأم العين .. انطلقنا على موعد مسبق مع المهندس عبدو الذي ينفذ حالياً أحد المشاريع في تلك الأرجاء .. فكيف سنصل لولاه .. ؟ إذ لا طريق .. ولا إشارة .. ولا أثر للحياة بجواره .. لا شيء .. وحتى لا أي ذكر له في ملفات السياحة ..


لاقانا المهندس عبدو واصطحبنا باتجاه الموقع المنشود .. وبالقرب من قرية الباردة خرجنا عن الطريق العامة المزفتة وابتعدنا عنها قرابة الخمسة كيلومترات وبعد انعطاف بسيط لاح لنا من بعيد سد مهيب كبير يتصدر الوادي ويوصل بين جبلين كبيرين ..جدار هائل كأنه سور عظيم .. أوقفنا السيارة إذ لم يعد بالاستطاعة استخدامها ومشينا باتجاه السد في مجرى السيل المليء بالحصى الكبيرة والكتل الضخمة من الصخور التي جرفتها المياه الهادرة التي تتشكل من السيول وتتجاوز السد ..

منظر جانبي للسد

في طريقنا لاحظنا على جانب المجرى بقايا أقنية المياه التي تتغذى من مياه السد لتصل إحداها إلى قصر الحير الغربي مما أشار لبعض الباحثين أنه رمم في الفترة الأموية .. ( على ما ذكر في الموسوعة الجغرافية السورية .. ) هذه القناة بطول 16.5 كلم وهي ليست الوحيدة التي يطلقها السد ..
يقع السد على بعد حوالي 115 كم عن حمص وبالاتجاه الشرقي جنوب شرق وفي وسط البادية السورية إلى الشمال من قرية الباردة على بعد عدة كيلومترات منها وذلك بين جبلي الباردة والنقنقية وهو سد لتجميع مياه السيول المنحدرة من سفوح الجبلين
ما زال سد الخربقة ( كما يسمى اليوم ) صامداً رغم كل ما مر عليه من ظروف طيلة 2000 عام .. سد بناه أحد ملوك سورية السلوقيون أو ولاتها الرومان .. من يدري فلا جحر منقوش يشير .. ولا رقيم مكتوب يخبر عن تاريخ بنائه لكنه كان قائماً حتماً في فترة الازدهار التدمري أي فترة حكم روما .. سد طوله 360 متر وعرضه عند القمة 6 أمتار في أضيق الأماكن .. ارتفاعه 20.5 م.. ولا نعلم كم هو عرضه عند القاعدة لأن الطمي واللواحق قد ملأت الحوض أو البحيرة التي كانت من المفترض أن تكون خلفه والتي يقدر طولها بحوالي الخمسة كلومترات .. ولكن ببساطة وطالما هو ما زال قائم حتى الآن فلا بد أن يكون عرضه عند القاعدة أكثر من 15 م ..

بقي السد دون عناية أو تدعيم منذ زوال دولة الأمويين .. أي منذ أكثر من 1300 عام .. لقد بني من مكعبات الحجر الكبيرة ومونة خاصة بقيت مقاومة صلبة ثابتة حتى يومنا هذا .. لا بيتون مسلح ولا حديد ..! على مر السنين أصبح يسبب شلالاً موسمياً عند تشكل السيول إذ لا تجد المياه مستقراً لها خلفه بعد امتلاء حوضه بالرواسب والطمي مع الأيام .. هذه الشلالات العنيفة الهادرة الساقطة من ارتفاع عشرون متراً حطمت قنواته وجرفت الكثير من أجزائها ..

صورة لتوضيح مقياس المداميك

هو ككل آثار سورية القديمة ينسبها العامة إلى الرومان .. ! فأهل قرية الباردة المجاورة لا يعرفون عنه أي شيء وكذلك لا يعرفون من أعلام التاريخ القديم إلا بلقيس وزنوبيا .. يقولون أنه من صنع الرومان .. لماذا الرومان .. هل لأنه قديم وكل قديم هو من صنع الرومان ..! أم لأنه هائل وعظيم وهكذا أعمال لا يجيدها إلا الرومان .. تتكلم العامة عن الرومان كأنهم قوم جبابرة آتين من الفضاء أشادوا .. هندسوا .. فعلوا .. ثم اندثروا .. حتى الموسوعة الجغرافية السورية لم تحدد من بناه واكتفت بالقول أنه قديم ثم رمم في عهد هشام بن عبد الملك .. قديم .. .لكن كم هو قديم ..؟ الله أعلم .. !
 
إنه أثر عظيم بلا شك عمل عظيم يشير إلى عظمة بانيه .. إلى مستوى العلوم في بلادنا في ذلك الوقت .. إلى محاولات الإنسان السوري القديم الناجحة في تطويع البيئة وتحسين مستوى معيشته ومعيشة أولاده .. ويشير أيضاً إلى ما كانت عليه تلك هذه المنطقة التي نسميها اليوم البادية .. البادية التي لا تسمح القوانين بزراعتها اليوم لتبقى مراعينا سليمة وثروتنا الحيوانية بأمان .. ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍
قد يكون تفريغ حوض السد لإعادة تشكيل بحيرته في هذه الأيام صعباً .. وقد يكون ترميمه وتجهيز مفيضاته وفتحاته وسواقيه صعباُ جداً ومكلفاً .. لكني لا أعتقد أن مد وتعبيد طريق يؤدي إلية أمراً مكلفاً ومرهقاً .. إذ لا يجوز أن يبقى هذا الأثر العظيم محجوباً عن أعين الناس وهو مفخرة لكل من ينتمي إلى هذه الأرض الطيبة العريقة ..
  

حمص في 6 / 2 / 2003

نهاد سمعان 

بعض الصور لسد خربقة   

‍‍‍‍‌‌‌‌صورة أيضاً لتوضيح المقياس

سد خربقة بهيبته

سد خربقة صورة من القاع

المواضيع المرتبطة
مقالات عن حمص


شي عن حمص

حِمص أم حُمص

أسماء المحافظين الذين توالوا على إدارة محافظة حمص ..!

حمص والعقارب

قضية ضريح الخليفة عمر بن عبد العزيز

ستيف جوبس حمصي الدم والنسب

الأربعاء في حمص

أعراض الجوية شاذة في تاريخ مدينة حمص

المسكوكات الحمصية عبر التاريخ

مناطق ونواحي وقرى ومزارع محافظة حمص

قاموع الهرمل

تدمر وحمص أو حمص دون تدمر

أورانيوس أنطونينوس الحمصي: إمبراطور روماني من المدينة المجاورة لتدمر والعملة


مقالات عن سوريا


شيء عن سوريا

صور وثائق المؤتمر السوري العام

السيدة نازك العابد

سلسلة ملوك سوريا


مقالات تاريخية


إضاءة جديدة على اسم ( سوريا )

كليوباترا السورية

بصمات الملك السوري أنطيوخوس إيبيفانس في تاريخ سوريا



"سد خربقة 2000 عام ومازال صامداً" | دخول/تسجيل عضو | 0 تعليقات
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل
 

دخول

الكنية

كلمة المرور

لم تسجل بعد؟ تستطيع التسجيل. بعد التسجيل يمكنك تغيير شكل الموقع, والتحكم في التعليقات وإرسال تعليقات بإسمك.

روابط ذات صلة

· زيادة حول مقالات تاريخية
· الأخبار بواسطة nsemaan


أكثر مقال قراءة عن مقالات تاريخية:
السيدة نازك العابد

تقييم المقال

المعدل: 4
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات


 صفحة للطباعة صفحة للطباعة






انشاء الصفحة: 0.48 ثانية
صفحات اخرى في الموقع: المحاضرة الثالثة | إضاءة جديدة على اسم ( سوريا ) | المحاضرة السابعة | حياة الزعيم | الفصل الثّاني : السّلائل البشريّة | ماني والمانوية ( الزندقة ) | الزعيم أنطون سعادة في سطور | الزوبعـة الحمـراء | الفهم المغلق | حِمص أم حُمص | مبادىء أساية بالتربية القومية | العُروبة الزائفة والعروبة الصحيحة | خميس الحلاوات وخميس المشايخ في حمص | المحاضرة العاشرة | تدمر وحمص أو حمص دون تدمر | مقدمة نشوء الأمم | معتمدية فلسطين تحيي يوم الارض في قطاع غزة | مدار الخلاف بين المسيحية والمحمدية 2 | ضعف الإدراك من نقص العقل | الضلال البعيد | إلى أمريكا الجزيلة الاحترام .. | العروبة أفلست | البقاء للأمة عيسى كساب | الحزب في سطور | ما لم يعط للجهّال | أيها التاريخ هل أحكامك دوماً منصفة ؟ | مستندات وهوامش نشوء الأمم | الأربعاء في حمص | حياة الزعيم أنطون سعادة بقلم الأمين بشير موصلي | شي عن حمص | الخلاصة | البقاء للأمة الرفيق جورج سمان | المحاضرة الرابعة | المحاضرة الخامسة | بين الجمود والارتقاء | أورانيوس أنطونينوس الحمصي: إمبراطور روماني من المدينة المجاورة لتدمر والعملة | الفصل الرّابع : الاجتماع البشريّ | الحزب السوري القومي الاجتماعي أسباب نشأته | إحتفال حاشد لمنفذية الغرب بالأول من آذار في بيصور | باب أي حارة يقصدون | كليوباترا السورية | الفصل الخامس : المجتمع وتطوّره | الهروب الكبير من معتقل أنصار | الفصل السّابع : الإثم الكنعانيّ | مناطق ونواحي وقرى ومزارع محافظة حمص | خميس النبات أو خميس القلعة | البقاء للأمة الرفيق عزت صايمة | البقاء للأمة وفاة الخوري إبراهيم بيطار‏ | إلى إدوار سعادة | لماذا العراق ..؟ |
[ المزيد من الصفحات ]