المديريات

مديرية صدد

القائمة الرئيسية

 الصفحة الأولى

 عقيدتنا
· المحاضرات العشر
· نشوء الأمم
· الاسلام في رسالتيه
· مقالات في العقيدة

 مقالات مختارة
· تاريخية
· ساسية
· اجتماعية
· من الأصدقاء
· مقالات عن حمص
· مقالات عن سوريا
· مقالات عن الحزب

 معرض الصور
· صور من أحياء حمص القديمة
· صور من الأرشيف لحمص
· صور حديثة لحمص
· صور من المديريات

 معرض الفيديو

 متحف حمص
· صور لتحف حمص
· وثائق من حمص

 الأخبار
· أخبار حمص
· أخبار الأمة
· أخبار منفذية حمص
· أخبار الحزب السوري القومي الاجتماعي

 للاتصال بنا
· للاتصال بنا
· للتعريف بنا
· لارسال خبر

 أرشيف
· أرشيف المقالات

 خريطة الموقع
· خريطة الموقع

من صور المعرض

كنيسة الأربعين شهيد ومدرسة البنات
كنيسة الأربعين شهيد ...

جامع خالد بن الوليد من الداخل
جامع خالد بن الوليد ...

ساحة باب السوق ـ الساعة القديمة
ساحة باب السوق ـ الس ...

معرض الصور

عداد الموقع

تم استعراض
3072357
صفحة للعرض منذ 1 أذار 2009

من يتصفح الأن

يوجد حاليا, ضيف/ضيوف عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا
منفذية حمص | الحزب السوري القومي الاجتماعي: المحاضرات العشر

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

كتاب المحاضرات العشر

المحاضرات العشر

مقدمة

كتاب المحاضرات العشر هو مجموعة من عشر محاضرات ألقاها الزعيم أنطون سعادة في الجامعة الأمريكية في بيروت العام 1948
وهو يشكل المرجع الأول من مراجع العقيدة السورية القومية الاجتماعية باعتباره يشتمل على التعاليم السورية القومية الاجتماعية في شرح موسع لها ، ولقد أضاف الزعيم المحاضرة الأولى إلى المبادىء الأساسية والاصلاحية وهي التي تعالج مناحي الفلسفة القومية الاجتماعية ، وترد بعض الانحرافات التي ظهرت في الأربعينيات ، كما مهد الزعيم لمشروحاته في التعاليم بنصوص حول الغاية من إنشاء الحزب أبرزها خطابه المنهجي الأول في 1935

 


أرسلت بواسطة m.semaan في الثلاثاء 03 أذار 2009 (13468 قراءة)
(التفاصيل ... | 7811 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 4.5)

المحاضرة العاشرة

المحاضرات العشر
المحاضرة العاشرة
الأحد في 4 نيسان 1948


نصل في سلسلة الأبحاث التي تنتهي في هذا الاجتماع إلى الحلقة الأخيرة منها، الحلقة التي تختص في غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي وخطته.

ابتدأت السلسلة بدرس مبادئ الحركة القومية الاجتماعية من المبدأ الأساسي الأول إلى المبدأ الأساسي الثامن ومن المبدأ الإصلاحي الأول إلى المبدأ الإصلاحي الخامس الذي كان ختام المبادئ التي تكون أسس الحركة القومية الاجتماعية.

واليوم نصل إلى غاية الحزب وخطته.

قبل قراءة غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي وخطته أريد أن آتي بلمحة صغيرة عن الظروف التي وضعت فيها هذه المادة.

لم يمض وقت طويل على جلاء القوات الفرنسية المحتلة من بلادنا فلا يجوز لنا أن ننسى بسرعة الحالة التي كانت فيها أمتنا ووطننا.

قبل جلاء القوات العسكرية من هذه البلاد، في العهد الذي نشأت فيها الحركة القومية الاجتماعية، في العهد الذي نشأ فيه الحزب السوري القومي الاجتماعي كانت كل حياتنا الاجتماعية والسياسية محظورة بالقانون في هذه البلاد. وأعني بالحياة الاجتماعية، الحياة الحرة الناشئة من صميم الشعب بإرادة الشعب.فقد كانت هنالك بعض تكتلات أو تجمعات سياسية في هذه البلاد لكن أكثرها أن موجهاً لخدمة الأمر المفعول والإرادات الأجنبية. كانت محرومة من التعبير الحر، لم تكن لها صفة صحيحة واضحة ولا صفة ثابتة مستمرة.

أرسلت بواسطة m.semaan في الثلاثاء 03 أذار 2009 (2936 قراءة)
(التفاصيل ... | 26588 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 0)

المحاضرة التاسعة

المحاضرات العشر
المحاضرة التاسعة
في 21 آذار 1948


موضوعنا اليوم المبدأ الإصلاحي الخامس "إعداد جيش قوي يكون ذا قيمة فعلية في تقرير مصير الأمة والوطن". نتابع الشرح المختصر لهذا المبدأ.

"إن تنازع موارد الحياة والتفوق بين الأمم هو عبارة عن عراك وتطاحن بين مصالح القوميات. ومصلحة الحياة لا يحميها في العراك سوى القوة، القوة بمظهرها المادي والنفسي (العقلي). والقوة النفسية، مهما بلغت من الكمال، هي أبداً محتاجة إلى القوة المادية، بل إن القوة المادية دليل قوة نفسية راقية. لذلك فإن الجيش وفضائل الجندية هي دعائم أساسية للدولة.

إن الحق القومي لا يكون حقاً في معترك الأمم إلا بمقدار ما يدعمه من قوة الأمة. فالقوة هي القول الفصل في إثبات الحق القومي أو إنكاره.

وإن ما نعنيه بالجيش هو جميع أقسامه البرية والبحرية والجوية، فإن الحرب التي ارتقى فنها ارتقاء كبيراً توجب أن يكون تأهبنا كبيراً.

الأمة السورية كلها يجب أن تصبح قوية مسلحة.

لقد اضطررنا إلى النظر بحزن إلى أجزاء من وطننا تسلخ عنه وتضم إلى أوطان أمم غريبة لأننا كنا فاقدين نظامنا الحربي وقوتنا الحربية إنّنا نريد أن لا نبقى في هذه الحالة من العجز. إننا نريد أن نحول جزرنا إلى مد نستعيد به كامل أرضنا وموارد حياتنا وقوتنا.

إن اعتمادنا في نيل حقوقنا والدفاع عن مصالحنا على قوتنا. نحن نستعد للثبات في تنازع البقاء والتفوق في الحياة وسيكون البقاء والتفوق نصيبنا".



أرسلت بواسطة m.semaan في الثلاثاء 03 أذار 2009 (2657 قراءة)
(التفاصيل ... | 20121 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 0)

المحاضرة الثامنة

المحاضرات العشر
المحاضرة الثامنة
في 14 آذار 1948


تكلمت في الاجتماعات الماضية عن المبدأ الإصلاحي الأول القائل "فصل الدين عن الدولة"وعن المبدأ الإصلاحي الثاني القائل "منع رجال الدين من التدخل في شؤون السياسة والقضاء القوميين"وعن المبدأ الإصلاحي الثالث القائل "إزالة الحواجز بين مختلف الطوائف والمذاهب".

ننتقل اليوم إلى المبدأ الإصلاحي الرابع "إلغاء الإقطاع وتنظيم الاقتصاد القومي على أساس الإنتاج وإنصاف العمل وصيانة مصلحة الأمة والدولة".

نتابع الشرح المنصوص:

"هل في سورية إقطاع ونظام إقطاعي؟ لا ونعم. لا، لأن الإقطاع غير معترف به قانونياً. ونعم، لأن في سورية، في جهات متفرقة، حالة إقطاعية من الوجهتين الاقتصادية والاجتماعية. إن في سورية إقطاعيات حقيقية تؤلف جزءاً لا يستهان به من ثروة الأمة ولا يمكن بوجه من الوجوه حسبانها ملكاً شخصياً، ومع ذلك فهي لا تزال وقفاً على "بكوات" إقطاعيين يتصرفون بها أو يهملونها كيفما شاؤوا مهما كان في ذلك من الضرر للمصلحة القومية. ومنهم فئة تهمل هذه الإقطاعات وتغرق في سوء التصرف بها إلى حد يوقعها في عجز مالي ينتهي بتحويل الأرض إلى المصارف الأجنبية، الرسمال الأجنبي. البلوتكراطية الأجنبية، والحزب السوري القومي الاجتماعي، يعتبر أن وضع حد لحالة من هذا النوع، تهدد السيادة القومية والوحدة الوطنية، أمر ضروري جداً.

إن هذه الإقطاعات كثيراً ما يكون عليها مئات وألوف من الفلاحين يعيشون عيشة زرية في حالة من الرق يرثى لها. وليست الحالة التي هم عليها غير إنسانية فحسب، بل هي منافية لسلامة الدولة بإبقائها قسماً كبيراً من الشعب العامل والمحارب في حالة مستضعفة، وخيمة العاقبة على سلامة الأمة والوطن، فضلاً عن إبقائها قسماً كبيراً من ثروة الأمة في حوزتها وفي حالة سيئة من الاستعمال. إن الحزب السوري القومي الاجتماعي لا يستطيع السكوت على هذه الحالة".


أرسلت بواسطة m.semaan في الثلاثاء 03 أذار 2009 (2998 قراءة)
(التفاصيل ... | 27611 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 0)

المحاضرة السابعة

المحاضرات العشر
المحاضرة السابعة
الأحد في 7 آذار 1948


في الاجتماع الماضي أنهيت الكلام في القسم الأساسي من المبادئ القومية الاجتماعية. كان الكلام على المبدأين الأخيرين المبدأ السابع والمبدأ الثامن.

المبدأ السابع القائل: "تستمد النهضة السورية القومية الاجتماعية روحها من مواهب الأمة السورية وتاريخها السياسي الثقافي القومي".

والمبدأ الثامن القائل: "مصلحة سورية فوق كل مصلحة".

في الكلام على هذين المبدأين، خصوصاً على المبدأ السابع تناولت نواحي نفسية وسياسية. ومن النقاط الأخيرة الهامة التي تناولتها كانت نقطة النظرة الفردية والنظرة المجموعية أو الجماعية وهذه الأخيرة هي وجهة نظرنا نحن. وضربت مثلاً على الأسباب التي تحمل مجتمعات معينة على الأخذ بوجهة نظر أخرى، مما يحمل البعض من غير الدارسين والمنقبين على الظن، أننا نحن هم المتأخرون في طريقة التفكير عما وصلت إليه بعض المجتمعات الراقية وبينت أن المسألة بالعكس تقريباً.

ضربت مثلاً أميركانية أو الولايات المتحدة الأميركية من حيث النظرة الفردية إلى الحياة فيما يختص بعلاقة الفرد بالمجتمع وأبنت أن الأسباب التي تحمل مجتمعاً كمجتمع أميركانية على الأخذ بوجهة نظر من هذا النوع هي أسباب ضخامة وكبر أرض الولايات المتحدة الأميركية، الغنية بمواردها الطبيعية من معادن وحبوب وماشية إلى آخره. ومن جهة أخرى بعد تلك الأرض عن أراض متاخمة تقطنها شعوب عدوة للشعب الأميركاني. فكبر البلاد وغناها وبعدها عن أن تكون محاطة بأعداء تحتاج إلى تضامن وثيق للدفاع عن نفسها، جعل طابع الحياة في الولايات المتحدة الأميركية طابع التراخي المجموعي الذي يظهر في هذه النظرة الفردية أو الإفرادية إلى الحياة.

أرسلت بواسطة m.semaan في الثلاثاء 03 أذار 2009 (3044 قراءة)
(التفاصيل ... | 29969 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 0)

المحاضرة السادسة

المحاضرات العشر
المحاضرة السادسة
في 22 شباط 1948

أيها الرفقاء والأصدقاء

في حديثنا في الاجتماع الأخير تناولت المبدأ الخامس والمبدأ السادس من مبادئ الحركة القومية الاجتماعية. والآن أعيد قراءة المبدأ الخامس:

"الوطن السوري هو البيئة الطبيعية التي نشأت فيها الأمة السورية وهي ذات حدود جغرافية تميزها عن سواها تمتد من جبال طوروس في الشمال الغربي وجبال البختياري في الشمال الشرقي إلى قناة السويس والبحر الأحمر في الجنوب شاملة شبه جزيرة سيناء وخليج العقبة ومن البحر السوري في الغرب، شاملة جزيرة قبرص، إلى قوس الصحراء العربية وخليج العجم في الشرق. ويعبر عنها بلفظ عام: الهلال السوري الخصيب ونجمته جزيرة قبرص".

ها هو نص المبدأ الخامس من المبادئ الأساسية للحركة السورية القومية الاجتماعية.

في الاجتماع الأخير كانت معلقة خريطة كبيرة كان يمكننا أن ندرس عليها بوضوح وتفصيل الحدود التي ينص عليها هذا المبدأ. أما اليوم فقد ظن الرفقاء أننا لن نحتاج إلى الخرائط لذلك لم يعلقوها.

أدل على الحدود في هذه الخريطة الصغيرة. هذه جزيرة قبرص ــ جبال طوروس ــ جبال البختياري تكون قوساً من جبال ــ ترعة السويس ــ البحر الأحمر فقوس الصحراء العربية.

أرسلت بواسطة m.semaan في الثلاثاء 03 أذار 2009 (3063 قراءة)
(التفاصيل ... | 20568 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 0)

المحاضرة الخامسة

المحاضرات العشر
المحاضرة الخامسة
في 15 شباط 1948

أيها الرفقاء والأصدقاء!

في حديثنا في الاجتماع الأخير قرأت لكم المبدأ الأساسي الرابع من مبادئ الحزب السوري القومي الاجتماعي وشرحه، وعلقت على الشرح درساً يوضح بعض النقاط إيضاحاً ضرورياً لفهم قيمة هذا المبدأ وقيمة شرحه وما يعنيه المبدأ والشرح لحركتنا القومية الاجتماعية.

وقد قلت، تعليقاً على المبدأ والشرح المذكورين، إنه، مع أننا لا نقول بأصل سلالي واحد للأمة أو بسلالة واحدة يتكون منها المجموع القومي لا بد لنا من الإقرار بحقيقة جوهرية هي حقيقة المزيج السلالي المعين الذي هو عامل أساسي، جوهري في إعطاء الأمة صفتها، حقيقة طبيعتها وأسباب مواهبها التي تظهر في أفعالها في مجرى التاريخ، أي أنه إذا لم يكن السوريون يعودون إلى أصل سلالي واحد، فإن لهم خصائص سلالية واحدة، حاصلة من مزيجهم، تجعل لهم مزايا تتميز عن مزايا مزيجات سلالية أخرى ــ مزايا شعوب أخرى في العالم.

يساعدنا إدراك هذه الحقيقة على فهم روح الأمة ــ فهم نفسيتها ومواهبها. وكما قلت في الاجتماع الماضي، إنه لا يمكننا أن نفهم، فهماً صحيحاً، نفسيات الأفراد ونفسيات الجماعات البشرية إلا بفهم فسيولوجيتها وحقيقة تركيبها الوراثي أيضاً. إن هنالك علاقة وثيقة جداً بين نفسية الفرد الإنساني، بسيكلوجيته، وتركيبه العضوي، فسيولوجيته. وقد ضربت مثلاً، حينذاك، الشعوب المتأخرة كشعوب هنود أميركة التي لم تتمكن من إنشاء ثقافة مادية ولا ثقافة روحية أو نفسية. ومما لا شك فيه أن من أسباب العجز عن إحداث ثقافة مادية أو روحية راقية، شيئاً من طبيعة الشعب، من طبيعة تكوينه الذي يعطيه مقدرته وإمكانياته النفسية. ومن باب التكملة لما قلت في الحديث السابق أضيف: أن هناك علاقة وثيقة بين الشكل والروح، بين فراسة الإنسان التشريحية الخارجية، ونفسيته ومقدرته العقلية. فمن مجرد النظر إلى وجه إنسان أو رأسه ندرك حالاً وسريعاُ ولأول وهلة ما ينم عن شكله من مقدرة وقوة نفسيتين، من ذكاء وتوقد ونشاط روحي ونباهة عقلية أو من تحجر عقلي وترهل في القوى المدركة -من نقص لا يجيز مقدرة عقلية عالية أو مؤهلات ثقافية، ذاتية، راقية.

أرسلت بواسطة m.semaan في الثلاثاء 03 أذار 2009 (2909 قراءة)
(التفاصيل ... | 30483 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 0)

المحاضرة الرابعة

المحاضرات العشر
المحاضرة الرابعة
في أول شباط 1948


المبدأ الرابع: الأمة السورية هي وحدة الشعب السوري المتولدة من تاريخ طويل يرجع إلى ما قبل الزمن التاريخي الجلي.
شرح المبدأ :
"يتبع هذا المبدأ مبدأ التسلسل التحليلي. فهو تحديد لماهية الأمة المذكورة في المواد السابقة. وهو من حيث مدلوله الاثنلوجي يحتاج إلى تدقيق وإمعان، ليس القصد من هذا المبدأ رد الأمة السورية إلى أصل سلالي واحد معين، سامي أو آري، بل القصد منه إعطاء الواقع الذي هو النتيجة الأخيرة الحاصلة من تاريخ طويل يشمل جميع الشعوب التي نزلت هذه البلاد وقطنتها واحتكت فيها بعضها ببعض واتصلت وتمازجت، منذ عهد أقوام العصر الحجري المتأخر السابقة الكنعانيين والكلدان في استيطان هذه الأرض وإلى هؤلاء الأخيرين إلى الآموريين والحثيين والآراميين والآشوريين والأكاديين، الذين صاروا شعباً واحداً . وهكذا نرى أن مبدأ القومية السورية ليس مؤسساً على مبدأ وحدة سلالية ، بل على مبدأ الوحدة الاجتماعية الطبيعية لمزيج سلالي متجانس ، الذي هو المبدأ الوحيد الجامع لمصالح الشعب السوري ، الموحد لأهدافه ومثله العليا ، المنقذ القضية القومية من تنافر العصبيات الدموية البربرية والتفكك القومي.

إن الذين لا يفقهون شيئاً من مبادئ علم الاجتماع ولا يعرفون تاريخ بلادهم يحتجون على هذه الحقيقة بادعاء خلوص الأصل الدموي وتفضيل القول بأصل واحد على الاعتراف بالمزيج الدموي، إنهم يرتكبون خطأين، خطأ علمياً وخطأ فلسفياً. فتجاهل الحقيقة التي هي أساس مزاجنا ونفسيتنا وإقامة وهم مقامها، فلسفة عقيمة تشبه القول بأن خروج جسم يدور على محور عن محوره أفضل لحركته! أما ادعاء نقاوة السلالة الواحدة أو الدم فخرافة لا صحة لها في أمة من الأمم على الإطلاق وهي نادرة في الجماعات المتوحشة ولا وجود لها إلا فيها.

أرسلت بواسطة m.semaan في الثلاثاء 03 أذار 2009 (3020 قراءة)
(التفاصيل ... | 27017 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

المحاضرة الثالثة

المحاضرات العشر
المحاضرة الثالثة
في 25 كانون الثاني 1948


بعد أن تناولت في الاجتماعين الماضيين مسألة أن النهضة القومية هي خروج من البلبلة والفوضى إلى الوضوح في القصد والوضوح في الأهداف الاجتماعية، ولذلك هي نهضة بالمعنى الصحيح، تناولت في الاجتماع الثاني الخطاب الأول الذي ألقي في أول اجتماع عام للحزب السوري القومي الاجتماعي عام 1935 الذي هو بالحقيقة أول شرح لأهداف الحزب ومنهجه العملي. وإني أنتقل في هذا الاجتماع إلى المبادئ نفسها لنرى على ضوئها طبيعة النهضة السورية القومية الاجتماعية المتولدة من إرادة حية قوية فعالة.

أمهد لابتداء درس المبادئ بقراءة كتاب أرسلته من السجن الأول من سجن الرمل في 10 كانون الأول 1935 إلى المحامي الأستاذ حميد فرنجية الذي كان أحد المحامين الذين تقدموا للدفاع عن الزعيم في الدعوى الأولى في المحكمة المختلطة، التي تعني المحكمة الفرنسية.

كان المحامي المذكور طلب إلي أن أضع على ورقة أو في كتاب، ما هي الأسباب التي دفعتني لإنشاء الحزب السوري القومي الاجتماعي، وهاكم ما كتبت في ذلك الحين:

أرسلت بواسطة m.semaan في الثلاثاء 03 أذار 2009 (3230 قراءة)
(التفاصيل ... | 29237 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 0)

المحاضرة الثانية

المحاضرات العشر
المحاضرة الثانية
في 18 كانون الثاني 1948

أيها الرفقاء

في اجتماعنا الأول الماضي، الاجتماع الذي كان تمهيدياً مفتتحاً أعمال الندوة الثقافية للحزب السوي القومي الاجتماعي أعلنت بعض القواعد التي ترتكز عليها نهضتنا القومية. ومما أعلنت في الاجتماع الماضي يقتضب أن مسألة الحزب السوري القومي الاجتماعي ليست مسألة حزب سياسي بالمعنى الاعتيادي، أي حزب تتكتل فيه أشخاص أو مصالح معينة محدودة، تجتمع وتنتظم وتعمل لبلوغ غاياتها وأغراضها الجزئية أو المحدودة، بل إن هذا الحزب يشكل قضية خطيرة جداً وهامة هي قضية الآفاق للمجتمع الإنساني الذي نحن منه والذي نكون مجموعه.

وقضية من هذا النوع تحتاج، لفهمها فهماً كاملاً كلياً، إلى درس طويل عميق. لأن لكل قضية كلية، على الإطلاق، أضلاعا رئيسية هامة، كل ضلع منها يحتاج إلى درس وإلى تحليل وتعليل وإلى تفهم تام شامل.

بديهي إذاً أن لا نتمكن من فهم قضية الحزب السوري القومي الاجتماعي كلها بكامل أجزائها وفروعها وما تتكشف عنه من مناقب وأهداف سامية وما تتعرض له في سيرها من مثالب في الحياة، إلا بالدرس والتأمل الطويل. إن قضية من هذا النوع تتكشف عن كل هذه الأهداف الخطيرة تحتاج إلى دراسة منظمة متسلسلة لا تجمعها محاضرة واحدة أو كتاب واحد بل هي تستمر، ويستمر الفكر يتغذى منها ويتفتح على شؤون العالم مطلقاً، ويظل مجتمعنا يجد في هذا التفتح وهذا الاستمرار مراقي إلى ذروة الحياة الجيدة التي تليق بالإنسان الراقي ويليق الإنسان الراقي بها.

أرسلت بواسطة m.semaan في الثلاثاء 03 أذار 2009 (3433 قراءة)
(التفاصيل ... | 31083 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

المحاضرة الأولى

المحاضرات العشر
المحاضرة الأولى
في 7 كانون الثاني 1948


في أول اجتماع عقد في هذا المكان وكان مخصصاً للطلبة القوميين الاجتماعيين في الجامعة الأميركانية، وعدت الطلبة بإعادة النشاط الثقافي في الحزب القومي الاجتماعي بإعادة الندوة الثقافية التي كانت تأسست في الحزب قبل سفري واستمرت نحو سنتين، ثم تركت أعمالها بسبب الحرب والاعتقالات والمعارك السياسية التي تعرض الحزب لها.

في الاجتماع الأول المذكور أعلنت للرفقاء الطلبة أني أرى أن انتشار الحركة القومية الاجتماعية، في السنوات الأخيرة، كان مجرد انتشار أفقي، سطحي، يعرضها بقاؤها عليه للميعان والتفسخ والتفكك. ولذلك أرى الإسراع بإعادة الندوة الثقافية ودرس تعاليم النهضة القومية الاجتماعية والقضايا التي تتناولها ، ضرورة لا يمكن إغفالها.

أما الحضور إلى الندوة فيجب أن يعتبر، خصوصاً في الأوساط الثقافية، واجباً أولياً أساسياً في العمل للحركة القومية الاجتماعية، لأنه إذا لم نفهم أهداف الحركة وأسسها والقضايا والمسائل التي تواجهها لا نكون قادرين على فعل شيء في سبيل الحركة والعقيدة والغاية التي اجتمعنا لتحقيقها. فالمعرفة والفهم هما الضرورة الأساسية الأولى للعمل الذي نسعى إلى تحقيقه.

أرسلت بواسطة m.semaan في الثلاثاء 03 أذار 2009 (5037 قراءة)
(التفاصيل ... | 21270 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

آخر الأخبار


 الهروب الكبير من معتقل أنصار

 المنفذ العام الرفيق الشهيد سمير قناطري

 احتفالات آذار في منفذية حمص

 منفذية حمص تقيم احتفال ضخما بذكرى التأسيس

 منفذية حمص تحيي أربعين الرفيق جورج سمان

مقولات الزعيم

لغة الدم هي لغة الحياة

إن الحياة وقفة عز فقط

بدمي قد ختمت رسالتي

الحرية لا تُعطى بل تُؤخذ

دم الشهيد هو حبر التاريخ

إني أخاطب أجيالاً لم تولد بعد

المجتمع معرفة و المعرفة قوة

إن شهداؤنا هم طليعة انتصاراتنا

اقتتالنا على السماء أفقدنا الأرض

إن أزكى الشهادات هي شهادة الدم

ثقوا بأنفسكم و كونوا عصبة واحدة

نحن حركة الحق و الخير و الجمال

العقل هو الشرع الأعلى في الإنسان

الذي يُؤخذ بالقوة لا يُسترد سوى بالقوة

نساؤنا رجال و رجالنا رجال فوق العادة

إن فيكم قوة لو فعلت لغيرت وجه التاريخ

نحن لا نُستفز بمُستفز بل المُستفز يُستفز بنا

أنا لم آتيكم بالخوارق بل أتيتكم بالحقيقة التي هي أنتم

صراعنا مع العدو صراع وجود و ليس صراع حدود

حاربوا الفوضى بالنظام و حاربوا النظام بنظام أفعل منه

إن لم تكونوا أحراراً من أمة حرة فحريات الأمم عارٌ عليكما

جميعنا مسلمون لله
فمنا من أسلم لله بالانجيل
و منا من أسلم لله بالقرآن
و منا من أسلم لله بالحكمة
و ليس لنا عدو يقاتلنا في ديننا و حقنا و وطننا غير اليهود

أفهموننا أم أساؤوا فهمنا,اننا نعمل للحياة و لن نتخلى عنها

ان أكتافكم جبارة و سواعدكم سواعد أبطال

لم آتكم مؤمنا بالخوارق بل بالحقائق...التي هي أنتم

من أتعس حالات هذه الأمة أن تجهل تاريخها...و لو عرفت تاريخها معرفة جيدة صحيحة لاكتشفت فيها نفسا قادرة على التغلب على كل ما يعترض طريقها الى الفلاح

نحن نعمل...لاعادة الثقة و الايمان بالنفس الى هذه الأمة

ليست القومية الا ثقة االقوم بأنفسهم و اعتماد الأمة على نفسها

نحن نؤمن بنفوسنا...بحقيقتنا الجميلة الخيرة القوية و المحبة

تعالو نشيد لأمتنا قصورا من الحب و الحكمة و الجمال و الأمل بمواد تاريخ أمتنا و مواهبها و فلسفات أساطيرها و تعاليمها
ان القضاء على التضليل...و جلب سواد الشعب الى صراط الحقيقة والحق يحتاج لبث المعرفة في جميع الأوساط ,و طبع الكتب والمناشير و توزيعها,وإنشاء الجرائد والمجلات لإمداد الناس بالمعلومات الوثيقة

العقل في الإنسان هو نفسه الشرع الأعلى و الشرع الأساسي..هو موهبة الإنسان العليا..هو التمييز في الحياة, فإذا وضعت قواعد تبطل التمييز و الإدراك,تبطل العقل,فقد تلاشت ميزة الإنسان الأساسية و بطل أن يكون الإنسان إنسانا و انحط الى درجة العجماوات.

أما الإنسان فقد أعطاه الله القوة المميزة المدركة لينظر في شؤونه و يكيفهاعلى ما يفيد مصالحه و مقاصده الكبرى في الحياة.

الوضوح,معرفة الأمور و الأشياء معرفة صحيحة,هو قاعدة لا بد من اتباعها في أية قضية للفكر الإنساني و للحياة الإنسانية.

المعرفة و الفهم هما الضرورة الأساسية الأولى للعمل الذي نسعى إلى تحقيقه.

يجب علينا أن نفهم هدفنا فهما صحيحالنكون قوة فاعلة محققة,و لكي نتمكن من العمل المنتج.

لكي لا نعود القهقرى يجب أن نكون مجتمعاواعيا مدركا و هذا لا يتم الا بالدرس المنظم و الوعي الصحيح.

إن النهضة لها مدلولها..عندنا و هو خروجنامن التخبط و البلبلة..إلى عقيدة واضحة.

إن لكل قضية كلية..أضلاعا رئيسية هامة كل ضلع منها يحتاج إلى درس و إلى تحليل و تعليل و إلى تفهم تام شامل.

هذا البحث مع كل نظرياته الجديدة و دقة معالجته للأمور التي تناولها,ليس سوى شق طريق لأبحاث تالية مسفيضة توسع دائرة فهمنا و ترقي إدراكنالشؤون حياتنا.

ليس في فلسفتنا ما يجعل للحدس و التمني درجة أعلى على العقل و المنطق.

لا مفر لنا من التقدم الى حمل أعباء الحياة إذا كنا نريد البقاء ..فإذا رفضنا البقاء عطلنا الفكر و العقل..عطلنا الإرادة..عطلنا التمييز و أنزلنا قيمة الإنسان.

إن ما دفعني .. هو محبة الحقيقة الأساسية التي وصل اليها تفكيري و درسي و أوصلني إليها فهمي..الذي أنا مديون به كله لأمتي و حقيقتهاالنفسية..شعرت بالواجب يدعوني لوضعهاأمام مفكري أمتي أدبائهاو أمام أمتي بأجمعها

التفكير مظهر من مظاهر الحياة الراقية لأنه العمل الأساسي للعقل البشري..إن قيمة عقل الإنسان تظهر في مقدار تفكيره.

العقل هو جوهر الحياة الإنسانية..إن ميزة الإنسان الأساسية هي الفكر.

إن إدراك الحقيقة يوجب السعي في الحال إلى تحقيق تلك الحقيقة,إلى تحقيق أهداف و أغراض تلك الحقيقة.

لم أكن أطلب الإجابة على السؤال..من نحن؟..من أجل المعرفة العلمية فحسب..و إنما كنت أريدالجواب من أجل اكتشاف الوسيلة الفعالة لإزالة أسباب الويل.

و قد أجبت نفسي بعد التنقيب الطويل فقلت نحن سوريون و نحن أمة تامة.

إن غرض الحزب هو..تحرير الأمة من قيود الخمول.

إن غرض الحزب..هو تحريك عناصر القوة القومية.

غاية الحزب..بعث النهضة..تعيد إلى الأمة..حيويتها و قوتها.

إن من أهم مسائل النهوض القومي..هي مسألة الأخلاق.

نحن لا نرضى إلا حياة الأحرار..و لا نرضى إلا أخلاق الأحرار.

كل خطة..مهماكانت بديعة و مهما كانت كاملة لا يمكن تحقيقها إلا بأخلاق قادرة على حمل تلك الخطة.

كل نظام يحتاج إلى الأخلاق ,بل إن الأخلاق هي في صميم كل نظام يمكن أن يكتب له أن يبقى.

العقلية الأخلاقية الجديدة التي نؤسسها لحياتتا هي أثمن ما يقدمه الحزب ..للأمة..لمقاصدها و لأعمالها.

في رسالات و خطب و محاضرات عديدة ..أظهرت كم هو أساسي و ضروري فهم العقلية الأخلاقية الجديدة التي تؤسسهاتعاليم الحزب.

اليأس ساعد الفساد الأخلاقي..و الفساد الأخلاقي قوى اليأس.

إن النفسية العامة في الأمة ..نفسية خوف و جبن و تهيب و تهرب و ترجرج في المناقب و الأخلاق..و من سمات هذه النفسية ..الخداع و الكذب و الرياء..و الهزؤ و السخرية و الإحتيال..و النميمة..و الوشاية و الخيانة..و بلوغ الأغراض الأنانية و لو كان عن طريق الضرر بالقريب .

إن حزبنا في سيره,في عمله,في نضاله..يعمل و يصارع في سبيل أساس أفضل لحياة الإنسان-المجتمع.

الحق و الحرية هما قيمتان أساسيتان من قيم الإنسان-المجتمع

مواقع صديقة

 

 الموقع الرسمي للحزب السوري القومي الاجتماعي

شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية

موقع أشبالنا

مجموعة السوريين القوميين الاجتماعيين على الـ facebook

تسجيل الدخول

الكنية

كلمة المرور

لم تسجل بعد؟ تستطيع التسجيل. بعد التسجيل يمكنك تغيير شكل الموقع, والتحكم في التعليقات وإرسال تعليقات بإسمك.

البحث



المقال الأكثر قراءة اليوم

لا يوجد مقال مشهور اليوم.

مقالات سابقة

لا يوجد محتويات لهذه المجموعة حاليا.




انشاء الصفحة: 1.50 ثانية
صفحات اخرى في الموقع: الحزب في سطور | أسماء المحافظين الذين توالوا على إدارة محافظة حمص ..! | بين الدين والدّولة | من نحن | بصمات الملك السوري أنطيوخوس إيبيفانس في تاريخ سوريا | نظرة من خارج السرب هل الديمقراطية العددية مفيدة لمجتمعنا | المحاضرة الثالثة | تاريخ بلادي هل صنعه أجدادي ؟ | الفصل السّابع : الإثم الكنعانيّ | قضية ضريح الخليفة عمر بن عبد العزيز | الفصل السّادس : نشوء الدّولة وتطوّرها | المسكوكات الحمصية عبر التاريخ | مستندات وهوامش نشوء الأمم | العُروبة كقوّة إذاعيَّة للمطامع السّيَاسية الفردية | الخلاصة | المنفذ العام الرفيق الشهيد سمير قناطري | (من الفرات إلى النيل.)حدود توراتية .. أم أوهام عروبية ..؟ | كتاب الاسلام في رسالتيه | الدين والفلسفة الاجتماعية | المحاضرة الخامسة | حمص والعقارب | لماذا العراق ..؟ | حاربنا العروبة الوهمية لنقيم العروبة الواقعية | الفصل الثّالث : الأرض وجغرافيتها | الأباطرة الحمصيون في روما | بين الهوس والتديّن | الفصل الأوّل : نشوء النّوع البشريّ | المحاضرة السادسة | احتفالات آذار في منفذية حمص | ماني والمانوية ( الزندقة ) | البقاء للأمة الرفيق جورج لازر | حِمص أم حُمص | ضايعة الطاسة | البقاء للأمة وفاة الخوري إبراهيم بيطار‏ | كتاب نشوء الأمم | العُروبة الزائفة والعروبة الصحيحة | المحاضرة التاسعة | خميس النبات أو خميس القلعة | المحاضرة العاشرة | تدمر وحمص أو حمص دون تدمر | سد خربقة 2000 عام ومازال صامداً | مناطق ونواحي وقرى ومزارع محافظة حمص | الدين والدولة | ضعف الإدراك من نقص العقل | خرقاء ذات نيفة | مدار الخلاف بين المحمدية والمسيحية | الفصل الرّابع : الاجتماع البشريّ | الزوبعـة الحمـراء | أيتها الشبيبة السورية الى الأمام | الجهل المُطبق |
[ المزيد من الصفحات ]