المديريات

مديرية صدد

القائمة الرئيسية

 الصفحة الأولى

 عقيدتنا
· المحاضرات العشر
· نشوء الأمم
· الاسلام في رسالتيه
· مقالات في العقيدة

 مقالات مختارة
· تاريخية
· ساسية
· اجتماعية
· من الأصدقاء
· مقالات عن حمص
· مقالات عن سوريا
· مقالات عن الحزب

 معرض الصور
· صور من أحياء حمص القديمة
· صور من الأرشيف لحمص
· صور حديثة لحمص
· صور من المديريات

 معرض الفيديو

 متحف حمص
· صور لتحف حمص
· وثائق من حمص

 الأخبار
· أخبار حمص
· أخبار الأمة
· أخبار منفذية حمص
· أخبار الحزب السوري القومي الاجتماعي

 للاتصال بنا
· للاتصال بنا
· للتعريف بنا
· لارسال خبر

 أرشيف
· أرشيف المقالات

 خريطة الموقع
· خريطة الموقع

من صور المعرض

السوق المسقوف أثناء الترميم 2
السوق المسقوف أثناء ...

بلدية حمص المتحف حالياً
بلدية حمص المتحف حال ...

من أزقة حمص القديمة
من أزقة حمص القديمة

معرض الصور

عداد الموقع

تم استعراض
3029730
صفحة للعرض منذ 1 أذار 2009

من يتصفح الأن

يوجد حاليا, ضيف/ضيوف عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا
منفذية حمص | الحزب السوري القومي الاجتماعي: عقيدتنا

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

إلى إدوار سعادة

عقيدتنا

 

في الحزب. ينتمي المواطن بمفرده، ووحده يتعاقد مع المؤسس. إذ اقتنع بالمبادئ ودستور الحزب وقرر أن يأخذ بنظامه.
وهو إذ يفعل يسقط كل ولاء عائلي أو عشائري أو مذهبي، على صعيد أدائه الحزبي، إيماناً ووعياً وسلوكاً. يحاسب إذ يخطئ وينوّه به ويمنح الرتبة أو الوسام إن كان مجلياً في نشاطه وعمله وتفانيه. لذا فإن سعادة لم يضع علاقته بأخيه إدوار في مستوى واحد مع نظام الحزب ومؤسساته، عندما أخذ ادوار يدعو إلى عقيدة جديدة، فطرده من الحزب.
من رسالة الزعيم إلى أخيه إدوار سعادة بتاريخ 7/ 4/ 1947 فقرر ما يلي:

أرسلت بواسطة nsemaan في الخميس 12 أب 2010 (2804 قراءة)
(التفاصيل ... | 3170 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 3)

حاربنا العروبة الوهمية لنقيم العروبة الواقعية

عقيدتنا

 

بقلم الزعيم أنطون سعادة

قلت في مقالي " العروبة أفلست " المنشور في "كل شئ" في 21 كانون الثاني الماضي أن العروبيين المصابين بمرض النفس العروبي أقاموا القيامة على الحزب السوري القومي الاجتماعي وحاربوه بالإشاعة أنه "عدو العرب" لأنه أراد ويريد إنقاذ سورية من تخبطها وفوضاها اللذين يعود الفضل في زيادتهما زيادة عظيمة إليهم ولأني دعوت الأمة السورية إلى النهوض بنفسها والى الاعتماد على نفسها في قضاياها وشؤونها وحقوقها ومصالحها القومية والى الثورة على خيال العروبة وهذيان الوحدة العربية وجيوش العرب والعروبة في قضاياها ومصالحها القومية التي تعنيها وحدها والتي يجب أن تقوم هي بها إذا كانت تريد سيادة حقيقية وتحقيق أهداف حياتها ومطامحها. ومع أنه اتضح من مقالي المشار إليه أني هاجمت العروبة النايورجعية الوهمية المخالفة للواقع وللحقيقة وأوضحت ماهية هذه العروبة الوهمية في التفصيل الذي أوردته في صدر المقال حيث قلت أني أعني "عروبة الوطن العربي" الممتد على شواطئ آسية وأفريكة، وعروبة "الأمة العربية" الموجودة في جماعات مختلفة الأجناس المتفرقة والبيئات المتباعدة والنفسيات المتباينة، وعروبة "المجتمع العربي" الذي تنقصه كل خصائص المجتمع الصحيح الحي الفاعل وكل عوامل الاتحاد الاجتماعي، وعروبة "الأربعين أو خمسين مليون عربي"، فإن رد الفعل عند عدد المصابين بمرض هذه العروبة الوهمية، المعينة والموصوفة، كان موافقاً لتشخيص المرض الذي أوردته في المقال عينه، فالبعض هاجوا وماجوا والبعض عادوا إلى إشاعة "عدو العرب" والحقد على العرب والعروبة، فبرهنوا على أنهم من النوع المزمن المستعصي، فجميع الأمور تبدو في نظرهم على خلاف واقعها وعكس حقيقتها، ولكن من دواعي السرور لي أن عدداً كبيراً من الذين لم يكن قد بلغ الداء بهم دوره الخطر قرأوا مقالي المذكور والمقالين الذين عقباه أكثر من مرة وتمكنوا من ضبط أعصابهم وأعادوا القراءة بروية وتفهم جعلتهم يقبلون على الموضوع وعلى تحليل قضاياه ومسائله وكثير منهم عادوا إليه مع بعض الرفقاء القوميين الاجتماعيين يباحثونهم ويتعمقون في فهم الموضوع القومي والمسائل الملابسة له


أرسلت بواسطة m.semaan في الجمعة 27 شباط 2009 (4008 قراءة)
(التفاصيل ... | 10817 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

العروبة أفلست

عقيدتنا

 

بقلم الزعيم أنطون سعادة

لم يخامرني قط شك في أن العروبة – عروبة "الوطن العربي" الممتد شريطة طويلة ملتفة ومتمعجة على شواطئ  غرب آسيا وشمال أفريكة ، وعروبة "الأمة العربية" الموجودة في جماعات مختلفة الأجناس المتفرقة والبيئات المتباعدة ، والنفسيات المتباينة ، وعروبة "المجتمع العربي" الذي تنقصه كل خصائص المجتمع الصحيح الحي الفاعل وكل عوامل الاتحاد الاجتماعي وعروبة الأربعين أو الخمسين مليون عربي – قضية خاسرة في سورية، مضيعة لكل مجهود تقوم به الأمة السورية لحفظ كيانها ووطنها وتحقيق مطالبها في الحياة. وقد جزمت، بعد درس نفسية العروبة المذكورة في سورية – نفسية "القومية العربية" – في أنها مرض نفسي شوه العقل السوري والإدراك والمنطق. فلما وضعت تعاليم الحركة القومية الاجتماعية ودعوت الأمة السورية إلى وعي حقيقتها ووحدة حياتها ومصيرها، كان رد الفعل عند مرضى العروبة من نفس رد الفعل عند جميع المرضى النفسيين الميالين إلى الوساوس  والهياج . فكانت تلك الموجة الأولى من النقمة الرجعية على بعث القومية السورية – على وعي الوجود السوري والحقيقة السورية وأهداف الحياة السورية!


أرسلت بواسطة m.semaan في الجمعة 27 شباط 2009 (4553 قراءة)
(التفاصيل ... | 6565 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

مبادىء أساية بالتربية القومية

عقيدتنا

 

يقلم الزعيم أنطون سعادة

إذا درسنا تطور الشعوب في الغرب وجدنا أن بلوغها الشأو الحاضر في الحضارة والعمران لم يتسن لها إلا بعد أن تمكنت من التغلب على كل ما ليس من المبادئ الشعبية، والانتصار على قوة عظيمة كانت دائماً تقاوم الروح الشعبية جهدها، وتضغط عليها ضغطاً شديداً، وهذه القوة هي قوة الكنيسة التي كانت تعتمد على الدين لاستخدام الشعوب في مصالحها الخاصة. ولقد قبضت هذه القوة، في الماضي، على أساليب التربية والتهذيب كلها، فكان التهذيب الديني أحد الأسلحة القاطعة التي حاربت تقدم الشعوب، بتدخلها في شؤونها الدنيوية والمادية بدلاً من الاهتمام بشؤونها الروحية. ولولا مجيء العرب إلى أوروبا واشتغالهم فيها بالعلوم والفنون، لكان الجهل أبقى الشعوب الأوروبية تحت رحمة الكنيسة إلى زمن لا ندري أمده.


أرسلت بواسطة m.semaan في الجمعة 27 شباط 2009 (2466 قراءة)
(التفاصيل ... | 8761 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

أيتها الشبيبة السورية الى الأمام

عقيدتنا

 

بقلم الزعيم أنطون سعادة

كنا، ولا نزال، وسنظل نقول أنه لا خلاص لنا إلا بالقوة المنظمة. فنحن ندعو إلى تنظيم جمعياتنا وأحزابنا، الجهرية والسرية، وجعلها كلها تسير على هذه القاعدة التي برهن التاريخ أنها أفعل القواعد في المحافظة على حقوق الأمم وحياتها الاستقلالية. ولو كان عندنا أحزاب وجمعيات قوية تسير على هذا المبدأ لكانت حالنا على غير ما هي عليه الآن.

إن تاريخنا الماضي يدلنا على أن موضع الضعف في حياتنا الوطنية هو هنا، أي في عدم وجود أحزاب وجمعيات قوية، علنية كانت أم سرية، تضع نصب أعينها العمل بمبدأ القوة المنظمة. ومن هنا نرى أن واجبنا صريح لا يقبل جدلاً. ونعني بهذا الواجب أن نكون مؤلفين أحزاباً وجمعيات قوية تعتمد على المبدأ المذكور في تأييد حقوقنا واستقلالنا. ولا عبرة بما يقوله الكسالى، الذين يظنون أنهم أفهم الناس ويصرّحون علناً بأنهم يريدون تهذيب سوريا، وكان الأحرى بهم أن يذهبوا هم أنفسهم إلى مدارس يتلقنون فيها مبادئ التهذيب الأولية، فأولئك من الجهال الذين يدعون المعرفة والحكمة كما ادعى العلم قارئ الصحيفة الصفراء.

أرسلت بواسطة m.semaan في الجمعة 27 شباط 2009 (5060 قراءة)
(التفاصيل ... | 3265 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

الزوبعـة الحمـراء

عقيدتنا

  جهاد نصري العقل

" اذا كانت عشتروت " الأم السورية الكبرى " قد نقلت الصليب المعقوف عن النازية، يكون سعاده، " حتما " ، قد قلّد هتلر في اعتماده رمز الزوبعة الحمراء شعارا لحزبه"


لماذا الزوبعة الحمراء ، ذات الأهلة الأربعة‍؟

أسس انطون سعاده الحزب السوري القومي الاجتماعي ، فكان لا بدّ لهذا الحزب، من شعار يرمز اليه، وعلم يدلّ عليه، فكانت الزوبعة الحمراء هي الشعار، الذي توسّط علم الحركة القومية الاجتماعية، والراية التي استشهد تحت خفقانها آلاف القوميين الاجتماعيين، من أجل شرف الأمة السورية وحريتها وكرامتها وعزّها ومجدها وخلودها ، ودورها المميّز في خدمة الانسانية وارتقائها.


أرسلت بواسطة m.semaan في الأربعاء 25 شباط 2009 (5767 قراءة)
(التفاصيل ... | 19091 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

آخر الأخبار


 الهروب الكبير من معتقل أنصار

 المنفذ العام الرفيق الشهيد سمير قناطري

 احتفالات آذار في منفذية حمص

 منفذية حمص تقيم احتفال ضخما بذكرى التأسيس

 منفذية حمص تحيي أربعين الرفيق جورج سمان

مقولات الزعيم

لغة الدم هي لغة الحياة

إن الحياة وقفة عز فقط

بدمي قد ختمت رسالتي

الحرية لا تُعطى بل تُؤخذ

دم الشهيد هو حبر التاريخ

إني أخاطب أجيالاً لم تولد بعد

المجتمع معرفة و المعرفة قوة

إن شهداؤنا هم طليعة انتصاراتنا

اقتتالنا على السماء أفقدنا الأرض

إن أزكى الشهادات هي شهادة الدم

ثقوا بأنفسكم و كونوا عصبة واحدة

نحن حركة الحق و الخير و الجمال

العقل هو الشرع الأعلى في الإنسان

الذي يُؤخذ بالقوة لا يُسترد سوى بالقوة

نساؤنا رجال و رجالنا رجال فوق العادة

إن فيكم قوة لو فعلت لغيرت وجه التاريخ

نحن لا نُستفز بمُستفز بل المُستفز يُستفز بنا

أنا لم آتيكم بالخوارق بل أتيتكم بالحقيقة التي هي أنتم

صراعنا مع العدو صراع وجود و ليس صراع حدود

حاربوا الفوضى بالنظام و حاربوا النظام بنظام أفعل منه

إن لم تكونوا أحراراً من أمة حرة فحريات الأمم عارٌ عليكما

جميعنا مسلمون لله
فمنا من أسلم لله بالانجيل
و منا من أسلم لله بالقرآن
و منا من أسلم لله بالحكمة
و ليس لنا عدو يقاتلنا في ديننا و حقنا و وطننا غير اليهود

أفهموننا أم أساؤوا فهمنا,اننا نعمل للحياة و لن نتخلى عنها

ان أكتافكم جبارة و سواعدكم سواعد أبطال

لم آتكم مؤمنا بالخوارق بل بالحقائق...التي هي أنتم

من أتعس حالات هذه الأمة أن تجهل تاريخها...و لو عرفت تاريخها معرفة جيدة صحيحة لاكتشفت فيها نفسا قادرة على التغلب على كل ما يعترض طريقها الى الفلاح

نحن نعمل...لاعادة الثقة و الايمان بالنفس الى هذه الأمة

ليست القومية الا ثقة االقوم بأنفسهم و اعتماد الأمة على نفسها

نحن نؤمن بنفوسنا...بحقيقتنا الجميلة الخيرة القوية و المحبة

تعالو نشيد لأمتنا قصورا من الحب و الحكمة و الجمال و الأمل بمواد تاريخ أمتنا و مواهبها و فلسفات أساطيرها و تعاليمها
ان القضاء على التضليل...و جلب سواد الشعب الى صراط الحقيقة والحق يحتاج لبث المعرفة في جميع الأوساط ,و طبع الكتب والمناشير و توزيعها,وإنشاء الجرائد والمجلات لإمداد الناس بالمعلومات الوثيقة

العقل في الإنسان هو نفسه الشرع الأعلى و الشرع الأساسي..هو موهبة الإنسان العليا..هو التمييز في الحياة, فإذا وضعت قواعد تبطل التمييز و الإدراك,تبطل العقل,فقد تلاشت ميزة الإنسان الأساسية و بطل أن يكون الإنسان إنسانا و انحط الى درجة العجماوات.

أما الإنسان فقد أعطاه الله القوة المميزة المدركة لينظر في شؤونه و يكيفهاعلى ما يفيد مصالحه و مقاصده الكبرى في الحياة.

الوضوح,معرفة الأمور و الأشياء معرفة صحيحة,هو قاعدة لا بد من اتباعها في أية قضية للفكر الإنساني و للحياة الإنسانية.

المعرفة و الفهم هما الضرورة الأساسية الأولى للعمل الذي نسعى إلى تحقيقه.

يجب علينا أن نفهم هدفنا فهما صحيحالنكون قوة فاعلة محققة,و لكي نتمكن من العمل المنتج.

لكي لا نعود القهقرى يجب أن نكون مجتمعاواعيا مدركا و هذا لا يتم الا بالدرس المنظم و الوعي الصحيح.

إن النهضة لها مدلولها..عندنا و هو خروجنامن التخبط و البلبلة..إلى عقيدة واضحة.

إن لكل قضية كلية..أضلاعا رئيسية هامة كل ضلع منها يحتاج إلى درس و إلى تحليل و تعليل و إلى تفهم تام شامل.

هذا البحث مع كل نظرياته الجديدة و دقة معالجته للأمور التي تناولها,ليس سوى شق طريق لأبحاث تالية مسفيضة توسع دائرة فهمنا و ترقي إدراكنالشؤون حياتنا.

ليس في فلسفتنا ما يجعل للحدس و التمني درجة أعلى على العقل و المنطق.

لا مفر لنا من التقدم الى حمل أعباء الحياة إذا كنا نريد البقاء ..فإذا رفضنا البقاء عطلنا الفكر و العقل..عطلنا الإرادة..عطلنا التمييز و أنزلنا قيمة الإنسان.

إن ما دفعني .. هو محبة الحقيقة الأساسية التي وصل اليها تفكيري و درسي و أوصلني إليها فهمي..الذي أنا مديون به كله لأمتي و حقيقتهاالنفسية..شعرت بالواجب يدعوني لوضعهاأمام مفكري أمتي أدبائهاو أمام أمتي بأجمعها

التفكير مظهر من مظاهر الحياة الراقية لأنه العمل الأساسي للعقل البشري..إن قيمة عقل الإنسان تظهر في مقدار تفكيره.

العقل هو جوهر الحياة الإنسانية..إن ميزة الإنسان الأساسية هي الفكر.

إن إدراك الحقيقة يوجب السعي في الحال إلى تحقيق تلك الحقيقة,إلى تحقيق أهداف و أغراض تلك الحقيقة.

لم أكن أطلب الإجابة على السؤال..من نحن؟..من أجل المعرفة العلمية فحسب..و إنما كنت أريدالجواب من أجل اكتشاف الوسيلة الفعالة لإزالة أسباب الويل.

و قد أجبت نفسي بعد التنقيب الطويل فقلت نحن سوريون و نحن أمة تامة.

إن غرض الحزب هو..تحرير الأمة من قيود الخمول.

إن غرض الحزب..هو تحريك عناصر القوة القومية.

غاية الحزب..بعث النهضة..تعيد إلى الأمة..حيويتها و قوتها.

إن من أهم مسائل النهوض القومي..هي مسألة الأخلاق.

نحن لا نرضى إلا حياة الأحرار..و لا نرضى إلا أخلاق الأحرار.

كل خطة..مهماكانت بديعة و مهما كانت كاملة لا يمكن تحقيقها إلا بأخلاق قادرة على حمل تلك الخطة.

كل نظام يحتاج إلى الأخلاق ,بل إن الأخلاق هي في صميم كل نظام يمكن أن يكتب له أن يبقى.

العقلية الأخلاقية الجديدة التي نؤسسها لحياتتا هي أثمن ما يقدمه الحزب ..للأمة..لمقاصدها و لأعمالها.

في رسالات و خطب و محاضرات عديدة ..أظهرت كم هو أساسي و ضروري فهم العقلية الأخلاقية الجديدة التي تؤسسهاتعاليم الحزب.

اليأس ساعد الفساد الأخلاقي..و الفساد الأخلاقي قوى اليأس.

إن النفسية العامة في الأمة ..نفسية خوف و جبن و تهيب و تهرب و ترجرج في المناقب و الأخلاق..و من سمات هذه النفسية ..الخداع و الكذب و الرياء..و الهزؤ و السخرية و الإحتيال..و النميمة..و الوشاية و الخيانة..و بلوغ الأغراض الأنانية و لو كان عن طريق الضرر بالقريب .

إن حزبنا في سيره,في عمله,في نضاله..يعمل و يصارع في سبيل أساس أفضل لحياة الإنسان-المجتمع.

الحق و الحرية هما قيمتان أساسيتان من قيم الإنسان-المجتمع

مواقع صديقة

 

 الموقع الرسمي للحزب السوري القومي الاجتماعي

شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية

موقع أشبالنا

مجموعة السوريين القوميين الاجتماعيين على الـ facebook

تسجيل الدخول

الكنية

كلمة المرور

لم تسجل بعد؟ تستطيع التسجيل. بعد التسجيل يمكنك تغيير شكل الموقع, والتحكم في التعليقات وإرسال تعليقات بإسمك.

البحث



المقال الأكثر قراءة اليوم

لا يوجد مقال مشهور اليوم.

مقالات سابقة

لا يوجد محتويات لهذه المجموعة حاليا.




انشاء الصفحة: 0.58 ثانية
صفحات اخرى في الموقع: الأربعاء في حمص | شيء عن سوريا | أعراض الجوية شاذة في تاريخ مدينة حمص | بين الجمود والارتقاء | الأباطرة الحمصيون في روما | حياة الزعيم أنطون سعادة بقلم الأمين بشير موصلي | أغراض الدين واختلاف المذاهب | البقاء للأمة عيسى كساب | المحاضرة الثالثة | كليوباترا السورية | المحاضرة الأولى | إضاءة جديدة على اسم ( سوريا ) | الفصل السّابع : الإثم الكنعانيّ | أيها التاريخ هل أحكامك دوماً منصفة ؟ | المسكوكات الحمصية عبر التاريخ | أسماء المحافظين الذين توالوا على إدارة محافظة حمص ..! | إلى إدوار سعادة | الفصل الأوّل : نشوء النّوع البشريّ | ما الذي دفعني لانشاء الحزب | المحاضرة الثامنة | الدين والدولة | حاربنا العروبة الوهمية لنقيم العروبة الواقعية | البقاء للأمة وفاة الخوري إبراهيم بيطار‏ | تاريخ بلادي هل صنعه أجدادي ؟ | ضعف الإدراك من نقص العقل | سد خربقة 2000 عام ومازال صامداً | قضية ضريح الخليفة عمر بن عبد العزيز | إحتفال حاشد لمنفذية الغرب بالأول من آذار في بيصور | الفصل الثّاني : السّلائل البشريّة | مبادىء أساية بالتربية القومية | احتفال أول آذار في منفذية حمص | قاموع الهرمل | البقاء للأمة الرفيق جورج سمان | خميس النبات أو خميس القلعة | العُروبة الدّينية والدّعاوات الأجنبيّة | المنفذ العام الرفيق الشهيد سمير قناطري | منفذية حمص تحيي أربعين الرفيق جورج سمان | مدار الخلاف بين المحمدية والمسيحية | إلى أمريكا الجزيلة الاحترام .. | كتاب المحاضرات العشر | حِمص أم حُمص | الزعيم أنطون سعادة في سطور | في الدولة والحرب الدينية | خرقاء ذات نيفة | ستيف جوبس حمصي الدم والنسب | المحاضرة السادسة | التعنتات المسيحية | الزوبعـة الحمـراء | أورانيوس أنطونينوس الحمصي: إمبراطور روماني من المدينة المجاورة لتدمر والعملة | نظرة من خارج السرب هل الديمقراطية العددية مفيدة لمجتمعنا |
[ المزيد من الصفحات ]