المديريات

مديرية صدد

القائمة الرئيسية

 الصفحة الأولى

 عقيدتنا
· المحاضرات العشر
· نشوء الأمم
· الاسلام في رسالتيه
· مقالات في العقيدة

 مقالات مختارة
· تاريخية
· ساسية
· اجتماعية
· من الأصدقاء
· مقالات عن حمص
· مقالات عن سوريا
· مقالات عن الحزب

 معرض الصور
· صور من أحياء حمص القديمة
· صور من الأرشيف لحمص
· صور حديثة لحمص
· صور من المديريات

 معرض الفيديو

 متحف حمص
· صور لتحف حمص
· وثائق من حمص

 الأخبار
· أخبار حمص
· أخبار الأمة
· أخبار منفذية حمص
· أخبار الحزب السوري القومي الاجتماعي

 للاتصال بنا
· للاتصال بنا
· للتعريف بنا
· لارسال خبر

 أرشيف
· أرشيف المقالات

 خريطة الموقع
· خريطة الموقع

من صور المعرض

الرواق تحت فندق رغدان
الرواق تحت فندق رغدا ...

قصر مصطفى باشا الحسيني طرف من الواجهة الشمالية
قصر مصطفى باشا الحسي ...

مبنى البلدية القديمة المتحف حالياً
مبنى البلدية القديمة ...

معرض الصور

عداد الموقع

تم استعراض
3081322
صفحة للعرض منذ 1 أذار 2009

من يتصفح الأن

يوجد حاليا, ضيف/ضيوف عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا
منفذية حمص | الحزب السوري القومي الاجتماعي: مقالات تاريخية

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

بصمات الملك السوري أنطيوخوس إيبيفانس في تاريخ سوريا

مقالات تاريخية

  بقلم المهندس والباحث التاريخي: نهاد سمعان

 

إنه لمن المؤسف حقاً ألا يعرف كثيرون من ابناء سوريا اليوم شيئاً عن تلك الفترة الممتدة بين دخول الاسكندر 333 ق م ودخول الرومان العام 64 ق م أو عمن يسمون في التاريخ العالمي ( ملوك سوريا ) الذين حكموا في تلك الفترة

إنها من أهم فترات تاريخ سوريا إثارة ففي هذه الفترة وضعت بصمات ما زالت واضحة على جبين سوريا حتى اليوم وما زالت واضحة في روح وشكل هذا المزيج الراقي الذي يسمى اليوم السوريون ....في تلك الفترة تغير وجه التاريخ ومفرداته مرتين سنلحظهما جلياً في السياق .. 

إن أمة لا تعرف تاريخها لايمكن أن تعرف هويتها وبالتالي هي أمة عمياء كالولد اليتمي الذي لا يعرف أبوية يتيمة تائهة لا تستطيع أن تصنع مستقبلها فتبقى مسيّرة .. منفعلة .. غير فاعلة . وقد يُصنع لها مستقبلها وحاضرها في مطابخ أعدائها دون أن تدرك ذلك

صدقوني عندما تتعرفون إلى حقيقتكم سترتاحون نفسياً وتتضح رؤيتكم وترون طريق نهضتكم الصحيح بوضوح

لنبدأ أولاً بالتعريف بهؤلاء الملوك .  

في سابقة فريدة في التاريخ أمر الإسكندر المقدوني الكبير ( ذو القرنين ) جيشه وقادته بعدم العودة إلى بلادهم والبقاء في البلاد التي فتحوها والتزاوج من نسائها .وإنجاب جيل هجين يكون أخواله من السكان المحليين فيصبح هذا الجيل من حكام المستقبل صلة وصل ومحبة بين الفاتحين وأبناء البلد .

 


أرسلت بواسطة m.semaan في الأربعاء 11 شباط 2015 (1198 قراءة)
(التفاصيل ... | 69383 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 0)

ماني والمانوية ( الزندقة )

مقالات تاريخية
بقلم نهاد سمعان
لم يظلم المؤرخون أو اتفقوا على ظلم أحد في التاريخ بقدر ما ظلم ماني وأتباعه لقد اتفقت المسيحية والإسلام واليهود والبوذية وكل أصناف الأديان السماوية والغير سماوية على ضرورة القضاء على هذا الدين وأتباعه ... من لم يسمع بكلمة زنديق وارتباطها بالكافر أو الملحد الخبيث هذه الكلمة بقيت مخصصة للمانويين قرون طويلة وحتى بعدما زالوا وانتهى تأثيرهم على وجه الأرض في القرن السادس عشر...
والغريب في الأمر أنه قليلون الذين يعرفون أن المانوية دين انطلق من بلادنا من ما بين النهرين الخالدين دجلة والفرات وانتشر في أرجاء العالم القديم من الصين في الشرق حتى فرنسا .. دين أسسه داعية أو رسول أو مبعوث من بني جلدتنا ، وينطق بالسريانية ، اسمه ماني .. ماني الذي هز العالم طيلة أربعة عشر قرناً بمنطقه وبلاغته وأسئلته التي شغل مفكري العالم وفلاسفتهم بمحاولة الإجابة عليها .. لقد كان يدرك ماذا يفعل وماذا يقول بالتمام فقد قال مرة ( سأحفر مع أتباعي على جلد الدنيا ثلماً لن يندمل أبداً

أرسلت بواسطة m.semaan في الأربعاء 11 شباط 2009 (8437 قراءة)
(التفاصيل ... | 11971 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 3)

كليوباترا السورية

مقالات تاريخية
 بقلم نهاد سمعان

ليسوا كثيرين من يعرفون أن هناك كليوباترا في تاريخ سوريا القديمة. هذا ما لاحظته بعد محاضرتي الأخيرة (التاريخ من خلال النقود).لذلك تحمست للتعريف بامرأة لم يصفها أحد من المؤرخين بأقل من كلمة غريبة الأطوار أو مميزة بين قريناتها ..

كليوباترا الأولى ابنة الملك السوري أنطيوخوس الثالث وزوجة بطليموس الخامس


أرسلت بواسطة m.semaan في الأربعاء 11 شباط 2009 (5192 قراءة)
(التفاصيل ... | 12524 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 0)

أيها التاريخ هل أحكامك دوماً منصفة ؟

مقالات تاريخية

مقارنة بين جوليا ميسا وزنوبيا

بقلم : نهاد سمعان

( سندع التقييم أو الحكم في ذلك للتاريخ ) إنه قول جدير باحترام قائله .. فالزمن غالباً ما يحرِّر المؤرخ من الانقياد وراء العواطف والضغوط والتأثيرات الجانبية فيكون أكثر عدلاً وإنصافاً وأكثر شمولية وحياداً في نظرته

لكن من خلال مطالعاتي لبعض صفحات تاريخ بلادنا وسير أبطالنا وعظمائنا وجدت أن الزمن قد لا يفعل بصورة إيجابية لصالح الحقيقة حتى بعد مرور آلاف السنين وغالباً ما يكون التاريخ المدوَّن وكتابات المؤرخين في وادٍ والصور المتشكلة في أذهان الناس في وادٍ آخر فقد يبرز على الساحة الشعبية أبطال تساعد أجهزة الأعلام في إتمام صورتهم وتضخمها حتى تكاد سيرتهم تصبح أسطورة وبالمقابل تختفي سيرة شخصيات كانت أفعالهم أسطورية حقاً فلا يكاد يذكرهم أحد ..

ما هو سبب هذا الخلل يا ترى ؟ هل هو بفعل أهواء مؤرخ مفوه تبعه أقرانه دون تدقيق .؟. أم هي حظوظ وأبراج وبخت يخدم هذا البطل ولا يخدم ذاك .. أم هو ترويج مقصود من علماء لهم غايات فيسلطون الأضواء على من لا يستحقون .. ويعتمون على من كانوا أبطالاً حقيقيين فلا يجد هذا الشعب المسكين في تاريخه وماضيه قدوة حقيقية ورمزاً جديراً بالاعتزاز

فمثلاً عندما نسأل شريحة عشوائية من السوريين اليوم صغاراً كانوا أم كباراً : من هي أشهر بطلات سوريا عبر التاريخ سيجيب أغلبهم بدون تردد : هي زنوبيا حتماً ويضيفون عليها لقباً من عندهم فيقولون زنوبيا ملكة تدمر وكأن تدمر أمر مستقل عن جواره ومحيطه أو كأنها كانت بوابة حدود لنفسها آنذاك .. وإذا سألناهم بالمقابل هل سمعتم بجوليا ميسا فإنك لا تجد إلا قلة منهم يقولون نعم 


أرسلت بواسطة m.semaan في الأربعاء 11 شباط 2009 (4182 قراءة)
(التفاصيل ... | 10201 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

أيها التاريخ هل أحكامك دوماً منصفة؟ 2

مقالات تاريخية

مقارنة بين فيليب العربي وقسطنطين الكبير

بقلم : نهاد سمعان

 

أول إمبراطور مسيحي هو فيليب العربي وليس قسطنطين

كتبت في مقالة سابقة عن إجحاف التاريخ والذاكرة الشعبية بحق بعض الأبطال في مقارنة بسيطة بين جوليا ميسا وزنوبيا .لكني أكتب اليوم عن مثال أوضح وأهم ربما لأن الظالمين فيه هم المؤرخون أنفسهم دون أن يعطونا سبباً وجيهاً يبررون فيه ظلمهم ..

اليوم وفي مطلع القرن الحادي والعشرين لا تكاد تسأل مطلعاً على تاريخ الكنيسة وتاريخ المسيحية وكيفية انتشارها عن اسم أول إمبراطور روماني اعتنق المسيحية إلا وقال دون تردد إنه قسطنطين الكبير بلا شك ، وعندما تسأله عن ديانة الإمبراطور فيليب العربي فغالباً ما يكون الرد لا أعرف . بالرغم من أن أغلب كتب التاريخ التي تتعلق بتلك الفترة تؤكد أن الإمبراطور فيليب العربي كان مسيحياً منذ صغره وبالمقابل قسطنطين لم يتعمد إلا قبل وفاته بأيام  .

إليكم لمحة سريعة عن سيرة كل من الإمبراطور الروماني فيليب العربي والإمبراطور قسطنطين الكبير .

فيليب العربي : ( صورته على المئة ليرة السورية )


أرسلت بواسطة m.semaan في الأربعاء 11 شباط 2009 (4532 قراءة)
(التفاصيل ... | 11398 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

الأباطرة الحمصيون في روما

مقالات تاريخية

بدأت قصة تولي الحمصيون مقاليد الحكم في روما مع الأمبراطورة الحمصية جوليا دومنا عندما تزوجها القائد العسكري الروماني الليبي الأصل سيبتموس سيفيروس .. فعندما شاءت الأقدار عام 193 م أن يصبح سيبتيموس أمبراطوراً ساعدته هذه السيدة المبجلة ( وهذا هو معنى جوليا دومنا ) في إدارة شؤون البلاد

دينار ذهبي يظهر فيه الأمبراطور الليبي سيبتيموس سيفيروس وزوجته الحمصية جوليا دومنا


أرسلت بواسطة m.semaan في الأربعاء 11 شباط 2009 (5638 قراءة)
(التفاصيل ... | 13716 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

إضاءة جديدة على اسم ( سوريا )

مقالات تاريخية
م نهاد سمعان
بماذا نجيب إذا سألنا يوماً غريب عن معنى كلمة سوريا أو أصل اسم وطننا الذي نحبه وننتمي إليه؟ هل نتلو عليه محاضرة نستعرض فيها اجتهادات المؤرخين ونختمها كما يختمون بأن لا شيء أكيد .. أم نقول لا نعرف ونظهر بمظهر قليلي الثقافة أو اللامبالين بوطنهم ونحن لسنا كذلك .. اختيار صعب يضعنا أمامه هذا السؤال فأيهما أهون على المرء يا ترى أن يقول لا أعرف ويظهر بمفرده بمظهر اللاعارف أم يقول كل من في البلاد لا يعرف ويظهر أبناء بلده ومؤرخوها بمظهر لا يسر.بالتأكيد الجواب الثاني لن يصدقه أجنبي فهو أقرب إلى اللامعقول بالرغم من معرفتنا أنه هو الحقيقة .. 
 

أرسلت بواسطة m.semaan في الأربعاء 11 شباط 2009 (5658 قراءة)
(التفاصيل ... | 6521 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

آخر الأخبار


 الهروب الكبير من معتقل أنصار

 المنفذ العام الرفيق الشهيد سمير قناطري

 احتفالات آذار في منفذية حمص

 منفذية حمص تقيم احتفال ضخما بذكرى التأسيس

 منفذية حمص تحيي أربعين الرفيق جورج سمان

مقولات الزعيم

لغة الدم هي لغة الحياة

إن الحياة وقفة عز فقط

بدمي قد ختمت رسالتي

الحرية لا تُعطى بل تُؤخذ

دم الشهيد هو حبر التاريخ

إني أخاطب أجيالاً لم تولد بعد

المجتمع معرفة و المعرفة قوة

إن شهداؤنا هم طليعة انتصاراتنا

اقتتالنا على السماء أفقدنا الأرض

إن أزكى الشهادات هي شهادة الدم

ثقوا بأنفسكم و كونوا عصبة واحدة

نحن حركة الحق و الخير و الجمال

العقل هو الشرع الأعلى في الإنسان

الذي يُؤخذ بالقوة لا يُسترد سوى بالقوة

نساؤنا رجال و رجالنا رجال فوق العادة

إن فيكم قوة لو فعلت لغيرت وجه التاريخ

نحن لا نُستفز بمُستفز بل المُستفز يُستفز بنا

أنا لم آتيكم بالخوارق بل أتيتكم بالحقيقة التي هي أنتم

صراعنا مع العدو صراع وجود و ليس صراع حدود

حاربوا الفوضى بالنظام و حاربوا النظام بنظام أفعل منه

إن لم تكونوا أحراراً من أمة حرة فحريات الأمم عارٌ عليكما

جميعنا مسلمون لله
فمنا من أسلم لله بالانجيل
و منا من أسلم لله بالقرآن
و منا من أسلم لله بالحكمة
و ليس لنا عدو يقاتلنا في ديننا و حقنا و وطننا غير اليهود

أفهموننا أم أساؤوا فهمنا,اننا نعمل للحياة و لن نتخلى عنها

ان أكتافكم جبارة و سواعدكم سواعد أبطال

لم آتكم مؤمنا بالخوارق بل بالحقائق...التي هي أنتم

من أتعس حالات هذه الأمة أن تجهل تاريخها...و لو عرفت تاريخها معرفة جيدة صحيحة لاكتشفت فيها نفسا قادرة على التغلب على كل ما يعترض طريقها الى الفلاح

نحن نعمل...لاعادة الثقة و الايمان بالنفس الى هذه الأمة

ليست القومية الا ثقة االقوم بأنفسهم و اعتماد الأمة على نفسها

نحن نؤمن بنفوسنا...بحقيقتنا الجميلة الخيرة القوية و المحبة

تعالو نشيد لأمتنا قصورا من الحب و الحكمة و الجمال و الأمل بمواد تاريخ أمتنا و مواهبها و فلسفات أساطيرها و تعاليمها
ان القضاء على التضليل...و جلب سواد الشعب الى صراط الحقيقة والحق يحتاج لبث المعرفة في جميع الأوساط ,و طبع الكتب والمناشير و توزيعها,وإنشاء الجرائد والمجلات لإمداد الناس بالمعلومات الوثيقة

العقل في الإنسان هو نفسه الشرع الأعلى و الشرع الأساسي..هو موهبة الإنسان العليا..هو التمييز في الحياة, فإذا وضعت قواعد تبطل التمييز و الإدراك,تبطل العقل,فقد تلاشت ميزة الإنسان الأساسية و بطل أن يكون الإنسان إنسانا و انحط الى درجة العجماوات.

أما الإنسان فقد أعطاه الله القوة المميزة المدركة لينظر في شؤونه و يكيفهاعلى ما يفيد مصالحه و مقاصده الكبرى في الحياة.

الوضوح,معرفة الأمور و الأشياء معرفة صحيحة,هو قاعدة لا بد من اتباعها في أية قضية للفكر الإنساني و للحياة الإنسانية.

المعرفة و الفهم هما الضرورة الأساسية الأولى للعمل الذي نسعى إلى تحقيقه.

يجب علينا أن نفهم هدفنا فهما صحيحالنكون قوة فاعلة محققة,و لكي نتمكن من العمل المنتج.

لكي لا نعود القهقرى يجب أن نكون مجتمعاواعيا مدركا و هذا لا يتم الا بالدرس المنظم و الوعي الصحيح.

إن النهضة لها مدلولها..عندنا و هو خروجنامن التخبط و البلبلة..إلى عقيدة واضحة.

إن لكل قضية كلية..أضلاعا رئيسية هامة كل ضلع منها يحتاج إلى درس و إلى تحليل و تعليل و إلى تفهم تام شامل.

هذا البحث مع كل نظرياته الجديدة و دقة معالجته للأمور التي تناولها,ليس سوى شق طريق لأبحاث تالية مسفيضة توسع دائرة فهمنا و ترقي إدراكنالشؤون حياتنا.

ليس في فلسفتنا ما يجعل للحدس و التمني درجة أعلى على العقل و المنطق.

لا مفر لنا من التقدم الى حمل أعباء الحياة إذا كنا نريد البقاء ..فإذا رفضنا البقاء عطلنا الفكر و العقل..عطلنا الإرادة..عطلنا التمييز و أنزلنا قيمة الإنسان.

إن ما دفعني .. هو محبة الحقيقة الأساسية التي وصل اليها تفكيري و درسي و أوصلني إليها فهمي..الذي أنا مديون به كله لأمتي و حقيقتهاالنفسية..شعرت بالواجب يدعوني لوضعهاأمام مفكري أمتي أدبائهاو أمام أمتي بأجمعها

التفكير مظهر من مظاهر الحياة الراقية لأنه العمل الأساسي للعقل البشري..إن قيمة عقل الإنسان تظهر في مقدار تفكيره.

العقل هو جوهر الحياة الإنسانية..إن ميزة الإنسان الأساسية هي الفكر.

إن إدراك الحقيقة يوجب السعي في الحال إلى تحقيق تلك الحقيقة,إلى تحقيق أهداف و أغراض تلك الحقيقة.

لم أكن أطلب الإجابة على السؤال..من نحن؟..من أجل المعرفة العلمية فحسب..و إنما كنت أريدالجواب من أجل اكتشاف الوسيلة الفعالة لإزالة أسباب الويل.

و قد أجبت نفسي بعد التنقيب الطويل فقلت نحن سوريون و نحن أمة تامة.

إن غرض الحزب هو..تحرير الأمة من قيود الخمول.

إن غرض الحزب..هو تحريك عناصر القوة القومية.

غاية الحزب..بعث النهضة..تعيد إلى الأمة..حيويتها و قوتها.

إن من أهم مسائل النهوض القومي..هي مسألة الأخلاق.

نحن لا نرضى إلا حياة الأحرار..و لا نرضى إلا أخلاق الأحرار.

كل خطة..مهماكانت بديعة و مهما كانت كاملة لا يمكن تحقيقها إلا بأخلاق قادرة على حمل تلك الخطة.

كل نظام يحتاج إلى الأخلاق ,بل إن الأخلاق هي في صميم كل نظام يمكن أن يكتب له أن يبقى.

العقلية الأخلاقية الجديدة التي نؤسسها لحياتتا هي أثمن ما يقدمه الحزب ..للأمة..لمقاصدها و لأعمالها.

في رسالات و خطب و محاضرات عديدة ..أظهرت كم هو أساسي و ضروري فهم العقلية الأخلاقية الجديدة التي تؤسسهاتعاليم الحزب.

اليأس ساعد الفساد الأخلاقي..و الفساد الأخلاقي قوى اليأس.

إن النفسية العامة في الأمة ..نفسية خوف و جبن و تهيب و تهرب و ترجرج في المناقب و الأخلاق..و من سمات هذه النفسية ..الخداع و الكذب و الرياء..و الهزؤ و السخرية و الإحتيال..و النميمة..و الوشاية و الخيانة..و بلوغ الأغراض الأنانية و لو كان عن طريق الضرر بالقريب .

إن حزبنا في سيره,في عمله,في نضاله..يعمل و يصارع في سبيل أساس أفضل لحياة الإنسان-المجتمع.

الحق و الحرية هما قيمتان أساسيتان من قيم الإنسان-المجتمع

مواقع صديقة

 

 الموقع الرسمي للحزب السوري القومي الاجتماعي

شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية

موقع أشبالنا

مجموعة السوريين القوميين الاجتماعيين على الـ facebook

تسجيل الدخول

الكنية

كلمة المرور

لم تسجل بعد؟ تستطيع التسجيل. بعد التسجيل يمكنك تغيير شكل الموقع, والتحكم في التعليقات وإرسال تعليقات بإسمك.

البحث



المقال الأكثر قراءة اليوم

لا يوجد مقال مشهور اليوم.

مقالات سابقة

لا يوجد محتويات لهذه المجموعة حاليا.




انشاء الصفحة: 1.12 ثانية
صفحات اخرى في الموقع: تدمر وحمص أو حمص دون تدمر | الجهل المُطبق | ماني والمانوية ( الزندقة ) | المحاضرة الخامسة | البقاء للأمة الرفيق عزت صايمة | صور وثائق المؤتمر السوري العام | تاريخ بلادي هل صنعه أجدادي ؟ | السيدة نازك العابد | المحاضرة الرابعة | بعد خمسة آلاف عام أعاد العراق استغاثته | أورانيوس أنطونينوس الحمصي: إمبراطور روماني من المدينة المجاورة لتدمر والعملة | معتمدية فلسطين تحيي يوم الارض في قطاع غزة | المحاضرة التاسعة | أسماء المحافظين الذين توالوا على إدارة محافظة حمص ..! | قاموع الهرمل | الزعيم أنطون سعادة في سطور | ضعف الإدراك من نقص العقل | مبادىء أساية بالتربية القومية | المحاضرة العاشرة | سد خربقة 2000 عام ومازال صامداً | العُروبة كقوّة إذاعيَّة للمطامع السّيَاسية الفردية | الأباطرة الحمصيون في روما | ضايعة الطاسة | ولم يتمكن منه المنافقون | الفصل الثّالث : الأرض وجغرافيتها | ما لم يعط للجهّال | بصمات الملك السوري أنطيوخوس إيبيفانس في تاريخ سوريا | إلى أمريكا الجزيلة الاحترام .. | الفهم المغلق | التعنتات المسيحية | مستندات وهوامش نشوء الأمم | منفذية حمص تقيم احتفال ضخما بذكرى التأسيس | احتفال أول آذار في منفذية حمص | البقاء للأمة الرفيق جورج سمان | بين الدين والدّولة | أغراض الدين واختلاف المذاهب | حاربنا العروبة الوهمية لنقيم العروبة الواقعية | حِمص أم حُمص | باب أي حارة يقصدون | الحزب في سطور | مقدمة نشوء الأمم | كتاب المحاضرات العشر | العُروبة الزائفة والعروبة الصحيحة | أيتها الشبيبة السورية الى الأمام | حياة الزعيم | ستيف جوبس حمصي الدم والنسب | نظرة من خارج السرب هل الديمقراطية العددية مفيدة لمجتمعنا | المحاضرة السابعة | الفصل الخامس : المجتمع وتطوّره | الفصل السّادس : نشوء الدّولة وتطوّرها |
[ المزيد من الصفحات ]