المديريات

مديرية صدد

القائمة الرئيسية

 الصفحة الأولى

 عقيدتنا
· المحاضرات العشر
· نشوء الأمم
· الاسلام في رسالتيه
· مقالات في العقيدة

 مقالات مختارة
· تاريخية
· ساسية
· اجتماعية
· من الأصدقاء
· مقالات عن حمص
· مقالات عن سوريا
· مقالات عن الحزب

 معرض الصور
· صور من أحياء حمص القديمة
· صور من الأرشيف لحمص
· صور حديثة لحمص
· صور من المديريات

 معرض الفيديو

 متحف حمص
· صور لتحف حمص
· وثائق من حمص

 الأخبار
· أخبار حمص
· أخبار الأمة
· أخبار منفذية حمص
· أخبار الحزب السوري القومي الاجتماعي

 للاتصال بنا
· للاتصال بنا
· للتعريف بنا
· لارسال خبر

 أرشيف
· أرشيف المقالات

 خريطة الموقع
· خريطة الموقع

من صور المعرض

أحد أحياء حمص القديمة
أحد أحياء حمص القديم ...

ما زال قائماً قرب سوق الحشيش
ما زال قائماً قرب سو ...

صورة من شارع القوتلي لسوق الناعورة في السبعينات
صورة من شارع القوتلي ...

معرض الصور

عداد الموقع

تم استعراض
3132536
صفحة للعرض منذ 1 أذار 2009

من يتصفح الأن

يوجد حاليا, ضيف/ضيوف عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

معرض الصور

صور النشاطات - صور عن حمص - صور عن سوريا

الصفحة الرئيسية :: دخول
اكثر الصور مطالعة :: آخر تحميل :: اعلى الصور تقييما :: آخر تعليقات :: المفضلة
الأفلام :: ابحث


اضغط لتكبيـر الصورة
 ============== 
صورة الوثيقة التي يدعي بها أهل حماه بملكية نهر العاصي
<strong><span>نص الوثيقة كما وردت <br /></span></strong><span>إلى فخامة رئيس مجلس الوزراء الأفخم:<br /></span><span>المعروض<br /></span><span>لقد أجمع الفقهاء والمؤرخون على أن نهر العاصي ملك لأهل حماة وليس لغيرهم حق الاستقاء منه وقد أيدت ذلك الحكومة العثمانية مراراً بأعمالها عندما كان يحاول بعض إخواننا في حمص إحداث مجاري لأسقاء أراضيهم واصدرت كثير من الفرمانات والأوامر بهذا الشأن غير أنه في هذا اليوم نرى الحال على عكسه فقد فتحت كثير من السواقي في حمص حتى أصبحت بساتين حمص لا تقل عن بساتين حماة ولم يكتف بذلك بل إن الحكومة قائمة على فتح أقنية تسقى منها أراضي شاسعة من قرب حمص غير عالمة أن إسقاء هذه الأراضي يئول حتماً إلى حرمان أراضينا من السقاية والقضاء على أملاكنا ولا نعرف حكومة من الحكومات ترضى لنفسها أن تسلب أصحاب الحقوق حقوقهم وتعطيها لغيرهم حتى في هذا العام جفّ كثير من بساتيننا وضعفت قوة طواحيننا ولم نتمكن من الاستفادة من موسم السقي لقلة الماء فضلاً عن أن نصف المدينة انقطعت آبارها ولم تعد قناة العاصي توصل إليها المياه لقلة ماء النهر كل ذلك وماء السد لم يصرف بعد إلى أراضي حمص المنوي اسقائها من جديد فنحن مع رغبتنا بأفادة إخواننا الحمصيين نعرض لكم بأننا لا نستطيع أن نرى إقامة غياض في حمص على أنقاض غياضنا وأخذ مائنا وإسقاء أراض جديدة به وحرماننا من حق الشقه فضلاً عن السقاء فلذلك نرفع لمرجعكم العالي ملتمسين مطاليبنا ملتمسين تحقيقها؟.<br /></span>1-    <span>إسالة عشرين متراً مكعباً في الثانية إلى حماة هي الكمية التي لا يمكن أن يقل عنها ماء العاصي الوارد إلينا إذ لو قل لجفت بساتيننا ووضع ميزان لقياس هذا الماء في أولى أراضي حماة بعد أراضي قرية الرستن وفي آخر أراضي قرية الرستن من الجهة الشمالية بدئء أراض حماة.؟<br /></span><div>2-    <span>اعتبار حقنا هذا في الدرجة الأولى باعتبار أننا من أصحاب الحقوق القديمة الراهنة وجعلها بشكل ممتاز حتى إذا قل الماء في سنة من السنين يكون لنا حق أخذ حقنا أولاً وما تبقى يأخذه أصحاب الأراضي الجديدة المنوي إسقائها؟ وهذا تشريع مفصل يحفظ حقنا.</span></div><br /><div>3-    <span>إعطائنا نصف الماء المنوي أخذه من السد لأسقاء اراضي محددة واسالته إلى أراضي حماة إذ أن الذين ليسوا أصحاب حق أخذوا قسماً منه فلا أقل  من مشاركة صاحب الحق لغيره.</span></div><br /><div>4-    <span>ولنا الثقة بسماع شكوانا وإجابة مطاليبنا لأنها شكوى المحق ولأن مطالبنا هي العدالة بعينها والأمر إليكم مولانا...</span></div><br /><span>18 تشرين أول 1937<br /></span><span>التواقيع:............ <br /></span><span>في ملف مرفق صورة الوثيقة والتواقيع  <br /></span><strong><span>تعليق الحماصنة : </span></strong><strong><span><br /></span></strong><span> في مثل هذه الوثائق الطريفة البرهان الساطع والقوي على توأمة المدينتين حمص وحماه وعلى شدة التشابه بين أهالي المدينتين سواء في طريقة التفكير أو الطباع وردود أفعالهم الذكية.</span>
صورة الوثيقة التي يدعي بها أهل حماه بملكية نهر العاصي
نص الوثيقة كما وردت
إلى فخامة رئيس مجلس الوزراء الأفخم:
المعروض
لقد أجمع الفقهاء والمؤرخون على أن نهر العاصي ملك لأهل حماة وليس لغيرهم حق الاستقاء منه وقد أيدت ذلك الحكومة العثمانية مراراً بأعمالها عندما كان يحاول بعض إخواننا في حمص إحداث مجاري لأسقاء أراضيهم واصدرت كثير من الفرمانات والأوامر بهذا الشأن غير أنه في هذا اليوم نرى الحال على عكسه فقد فتحت كثير من السواقي في حمص حتى أصبحت بساتين حمص لا تقل عن بساتين حماة ولم يكتف بذلك بل إن الحكومة قائمة على فتح أقنية تسقى منها أراضي شاسعة من قرب حمص غير عالمة أن إسقاء هذه الأراضي يئول حتماً إلى حرمان أراضينا من السقاية والقضاء على أملاكنا ولا نعرف حكومة من الحكومات ترضى لنفسها أن تسلب أصحاب الحقوق حقوقهم وتعطيها لغيرهم حتى في هذا العام جفّ كثير من بساتيننا وضعفت قوة طواحيننا ولم نتمكن من الاستفادة من موسم السقي لقلة الماء فضلاً عن أن نصف المدينة انقطعت آبارها ولم تعد قناة العاصي توصل إليها المياه لقلة ماء النهر كل ذلك وماء السد لم يصرف بعد إلى أراضي حمص المنوي اسقائها من جديد فنحن مع رغبتنا بأفادة إخواننا الحمصيين نعرض لكم بأننا لا نستطيع أن نرى إقامة غياض في حمص على أنقاض غياضنا وأخذ مائنا وإسقاء أراض جديدة به وحرماننا من حق الشقه فضلاً عن السقاء فلذلك نرفع لمرجعكم العالي ملتمسين مطاليبنا ملتمسين تحقيقها؟.
1-    إسالة عشرين متراً مكعباً في الثانية إلى حماة هي الكمية التي لا يمكن أن يقل عنها ماء العاصي الوارد إلينا إذ لو قل لجفت بساتيننا ووضع ميزان لقياس هذا الماء في أولى أراضي حماة بعد أراضي قرية الرستن وفي آخر أراضي قرية الرستن من الجهة الشمالية بدئء أراض حماة.؟
2-    اعتبار حقنا هذا في الدرجة الأولى باعتبار أننا من أصحاب الحقوق القديمة الراهنة وجعلها بشكل ممتاز حتى إذا قل الماء في سنة من السنين يكون لنا حق أخذ حقنا أولاً وما تبقى يأخذه أصحاب الأراضي الجديدة المنوي إسقائها؟ وهذا تشريع مفصل يحفظ حقنا.

3-    إعطائنا نصف الماء المنوي أخذه من السد لأسقاء اراضي محددة واسالته إلى أراضي حماة إذ أن الذين ليسوا أصحاب حق أخذوا قسماً منه فلا أقل  من مشاركة صاحب الحق لغيره.

4-    ولنا الثقة بسماع شكوانا وإجابة مطاليبنا لأنها شكوى المحق ولأن مطالبنا هي العدالة بعينها والأمر إليكم مولانا...

18 تشرين أول 1937
التواقيع:............
في ملف مرفق صورة الوثيقة والتواقيع  
تعليق الحماصنة :
 في مثل هذه الوثائق الطريفة البرهان الساطع والقوي على توأمة المدينتين حمص وحماه وعلى شدة التشابه بين أهالي المدينتين سواء في طريقة التفكير أو الطباع وردود أفعالهم الذكية.
قيـم هذه الصورة (التصويت الحالي: 2.3 / 5 من 92 تصويت)
سيـئة
غير مقبولة
مقبولة
جيـدة
ممتـازة
مذهلـة
معلومات الصورة
Upload by:m.semaan
اسم الألبوم:وثائق من حمص
تقييم (92 تصويت):
حجم الملف:434 ك.ب
URL:Bookmark Image
المفضلة:اضف الى المفضلة






انشاء الصفحة: 0.29 ثانية
صفحات اخرى في الموقع: المحاضرة الثانية | سلسلة ملوك سوريا | المحاضرة السابعة | قاموع الهرمل | بين الدين والدّولة | المحاضرة الخامسة | الهروب الكبير من معتقل أنصار | ما الذي دفعني لانشاء الحزب | خميس النبات أو خميس القلعة | تاريخ بلادي هل صنعه أجدادي ؟ | قضية ضريح الخليفة عمر بن عبد العزيز | أيتها الشبيبة السورية الى الأمام | ليس من علم كمن لا يعلم | المحاضرة التاسعة | العروبة أفلست | أيها التاريخ هل أحكامك دوماً منصفة ؟ | باب أي حارة يقصدون | الفصل السّادس : نشوء الدّولة وتطوّرها | معتمدية فلسطين تحيي يوم الارض في قطاع غزة | المنفذ العام الرفيق الشهيد سمير قناطري | (من الفرات إلى النيل.)حدود توراتية .. أم أوهام عروبية ..؟ | مدار الخلاف بين المحمدية والمسيحية | العُروبة الدّينية والدّعاوات الأجنبيّة | تدمر وحمص أو حمص دون تدمر | إضاءة جديدة على اسم ( سوريا ) | مناطق ونواحي وقرى ومزارع محافظة حمص | المحاضرة السادسة | المحاضرة الثالثة | حياة الزعيم | ضعف الإدراك من نقص العقل | حمص والعقارب | مبادىء أساية بالتربية القومية | مستندات وهوامش نشوء الأمم | إلى إدوار سعادة | الفصل السّابع : الإثم الكنعانيّ | المحاضرة الرابعة | البقاء للأمة الرفيق عزت صايمة | المحاضرة العاشرة | الحزب في سطور | من نحن | صور وثائق المؤتمر السوري العام | لماذا العراق ..؟ | مقدمة نشوء الأمم | بين الهوس والتديّن | البقاء للأمة وفاة الخوري إبراهيم بيطار‏ | المحاضرة الثامنة | رسالة من حنان الله إلى نصر الله | حاربنا العروبة الوهمية لنقيم العروبة الواقعية | أعراض الجوية شاذة في تاريخ مدينة حمص | الزوبعـة الحمـراء |
[ المزيد من الصفحات ]